"مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة" تستعرض "دبي سات-2" خلال " معرض دبي للطيران 2013"

sabq2-600x55313

دبي للطيران/دبي سات ـ2

دبي في 16 نوفمبر / وام / تستعرض “مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدّمة-إياست” ــ وبالتزامن مع اقتراب موعد إطلاقه إلى الفضاء ــ مزايا القمر الصناعي “دبي سات-2” خلال مشاركتها في “معرض دبي للطيران 2013” .

وأكّد سعادة يوسف الشيباني المدير العام لـ “مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة” أهمية المشاركة في “معرض دبي للطيران” باعتباره أحد أكبر وأبرز المعارض المتخصصة في قطاع الطيران ..لافتاً إلى أنّ الحدث يوفر منصة مثالية لتسليط الضوء على المزايا التقنية والفنية والاستراتيجية لـ “دبي سات-2” الذي يعتبر نقلة نوعية على صعيد تجسيد تطلعاتنا المستقبلية الطموحة في ترسيخ ثقافة التميز التقني وتحقيق النهضة العلمية الشاملة لدولة الامارات استناداً إلى أحدث التقنيات والعلوم المتقدمة بما ينسجم مع الرؤى الثاقبة للقيادة الرشيدة.

وأضاف الشيباني أن مشروع “دبي سات-2” يمثل استكمالاً لمسيرة الإنجازات المتلاحقة التي تقودها “إياست” في مجال علوم الفضاء والتقنية المتقدمة في سبيل ترسيخ المكانة الطليعية لدولة الإمارات في قطاع الفضاء. وأوضح أن نجاحنا في استكمال “دبي سات-2” يدفعنا إلى مواصلة العمل على تأهيل الكوادر البشرية المواطنة في مجال الإبداع التكنولوجي عبر نقل وتوظيف الخبرات التقنية المكتسبة من كوريا الجنوبية بالشكل الأمثل بما يصب في خدمة التطلعات الطموحة في جعل دبي قاعدة لتصنيع الاقمار الفضائية وتطوير حلول مبتكرة في المستقبل ..ونتطلع عقب إطلاق “دبي سات-2” إلى الفضاء الخارجي الى تطوير القمر الصناعي “دبي سات-3” الذي سيتم استكماله بأيدٍ وخبرات إماراتية 100% على أرض الإمارات.

وكشفت “إياست” عن أنّ إطلاق “دبي سات-2” إلى الفضاء سيتم من قاعدة “يازني” الروسية في 21 نوفمبر الجاري على متن الصاروخ الروسي “دنيبر”.

وأُضيفت مجموعة من التحسينات التقنية على “دبي سات-2” الذي بات يزن 300 كيلوغرام بطول 2 متر وعرض نصف متر ..كما تم إجراء بعض التعديلات بالمقارنة مع “دبي سات1” إذ سيبلغ ارتفاعه عن سطح الأرض 600 كيلومتر مقارنةً بـ 690 كيلومتر لـ “دبي سات-1” .كذلك تم تعديل اتجاه الدوران حول الأرض حيث بات اتجاهه من الشمال إلى الجنوب لضمان التغطية الشاملة لدولة الإمارات وبالتالي إتاحة المجال لإجراء المسوح والبحوث العلمية المختلفة.

وستتمحور مهمة “دبي سات-2” حول توفير بيانات الصور الكهروبصرية للإمارات بدقة تمييز مكاني عالية تصل إلى 1 متر للصور العادية و4 أمتار للصور متعددة الأطياف التي تخدم مختلف التطبيقات بما في ذلك المشروعات البيئية والتخطيط الحضري والبنية التحتية.

ويحمل القمر الصناعي كاميرا كهروبصرية مختصة بتزويد الصور الفضائية من جميع أنحاء العالم طوال مدة الدوران في الفضاء.

وتجدر الإشارة الى انه تم نقل القمر من كوريا الجنوبية الى روسيا مؤخراً استعداداً لإطلاقه بإشراف عدد من المهندسين العاملين في “إياست” عقب خضوعه للعديد من الاختبارات للتحقق من جهوزيته للإطلاق.

ووضعت المؤسسة شعار “إكسبو 2020” على الصاروخ “دنيِبِّر” دعماً لملف استضافة الإمارات لـ “معرض إكسبو الدولي 2020”.

وتعد مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة “إياست” مؤسسة عامة تابعة لحكومة دبي وتأسست في العام 2006 لتشجيع الابتكار العلمي والتقدم التقني في دبي والإمارات ..فضلاً عن بناء قاعدة تنافسية لتعزيز الابتكار التقني وتطوير الموارد البشرية المواطنة والارتقاء بها إلى مستويات علمية رائدة.

وتقوم “إياست” بتنفيذ أبحاث رئيسية في مجال الفضاء الخارجي وتصنيع الأقمار الصناعية وتطوير النظم ذات الصلة وتوفير خدمات التصوير الفضائي وخدمات المحطة الأرضية والدعم للأقمار الصناعية الأخرى.

/د/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/دا/ر ع/ز م ن

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--