الهيئة العامة للطيران المدني تنظم ورشة عمل حول التشريعات الجديدة للرياضات الجوية الخفيفة.

sabq2-600x55313

الهيئة العامة للطيران المدني
ابوظبي في 28 سبتمبر / وام / نظمت الهيئة العامة للطيران المدني ورشة عمل للشركاء الاستراتيجيين حول التشريعات الجديدة بخصوص الرياضات الجوية الخفيفة للبدء بحملات توعوية حول التشريعات الجديدة للطائرات الخفيفة.
وقال سعادة سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني أن الهيئة تسعى إلى تشجيع الطيران والتقنيات الحديثة في الطيران ضمن إطار التشريعات الوطنية التي تضمن سلامة الطيران.. مشيرا إلى أن الإمارات تحرص دائما على أن تكون سباقة في تبني الشباب في كل المجالات وبشكل خاص الطيران.
وأضاف ان تنظيم عمل واستخدامات الطائرات الشراعية والخفيفة في الدولة سيكون له انعكاس إيجابي من ناحية السلامة على انتشار هذه الرياضة بما يساهم في تعزيز نمو الاقتصاد الوطني ويضفي مزيدا من الجاذبية على قطاع الطيران المدني في الدولة.
واوضح أن الإمارات تعد بين عدد قليل من الدول في العالم التي قامت بوضع الإطار التنظيمي لعمل هذا النوع من الطائرات فيما يتوقع أن تصدر منظمة الطيران المدني الدولي “إيكاو” المعايير الدولية لتنظيم هذا النشاط خلال السنوات الخمس المقبلة.
وقال السويدي أن “تشريعات الرياضات الجوية الخفيفة سيتم العمل بها ابتداءا من الشهر المقبل”..لافتا إلى أن “هذه التشريعات تشمل الطائرات الرياضية الخفيفة وطائرات التحكم عن بعد ونوادي الطيران كما تندرج تحتها جميع الأنشطة المتعلقة بها حيث تشمل تنظيم عمل الطائرات الخفيفة التي يقل وزنها عن 650 كيلوغراما وطائرات التحكم عن بعد بجميع اوزانها”.
واكد أن الهيئة اعدت حملة إعلامية مكثفة للجمهور عبر مختلف الوسائل.. مشيرا إلى وجود عمل دائم ومستمر إلى جانب التنسيق المتواصل بين مختلف الأطراف والجهات الحكومية بخصوص هذه اللوائح وذلك للوصول لأكبر شريحه من ممارسي هذه الرياضات الجوية.
من جانبه قال المدير العام المساعد لقطاع شؤون السلامة الجوية في الهيئة العامة للطيران المدني إسماعيل البلوشي انه سيتم تحديد المناطق التي سيسمح فيها بالطيران وفق شروط معنية بحيث لا تتداخل هذه الأنشطة مع الطيران المدني التجاري والعسكري ضمن المسارات الحالية وألا تشكل خطرا على أي طرف ثالث وتكون بعيدة عن الأماكن المحظورة والمأهولة وذات الكثافة السكانية العالية.. مؤكدا أن “عملية التصوير ممنوعة منعا باتا تحت أي ظرف بموجب قانون الطيران المدني أثناء ممارسة هذه الأنشطة والرياضات”.
واوضح أن “الأفراد الذين سيمارسون هذه الرياضات عليهم الحصول على تراخيص تتضمن توافر شروط ادارية وفنية إلى جانب استيفاء متطلبات التدريب النظري والعملي.
وقال مدير ادارة التراخيص بالهيئة سلطان محمد الزرع ان الهيئة في المراحل النهائية لترخيص ناديين للرياضات الجوية الخفيفة كما من المتوقع ان يرتفع عدد النوادي المعتمده في الدولة الى 6 أندية مع نهاية العام الجاري”.
وأكد أن نشاط الطيران لهذه الفئه سيقتصر على الأعضاء المسجلين في الأندية المرخصة فقط بعد استيفاء الشروط الواردة ضمن التشريعات.. مشيرا إلى وجود شروط أمنية وفنية خاصة بالأندية ضمن اللوائح الجديدة.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--