مؤتمر ومعرض ديهاد يواصل فعاليات يومه الثاني

sabq2-600x55313

دبي في 22 مارس / وام / واصل معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير “ديهاد” 2016 فعاليات يومه الثاني بمركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض بحضور عدد من أصحاب القرار وأهم الجمعيات والمنظمات الإنسانية والإغاثية حول العالم .
و تمحورت موضوعات جلساته حول مضمون شعاره لهذا العام وهو “أهمية الإبتكار في المساعدات الإنسانية والتنمية”.

و أشارت سعادة جوانا رونيكا وكيلة وزارة التعاون الإنمائي في أفريقيا والشرق الأوسط بوزارة الخارجية بجمهورية بولندا بمناسبة زيارتها لمؤتمر ومعرض ديهاد إلى الدور الكبير الذي تلعبه دولة الإمارات في مجال الإغاثة كونها تعتبر من أكبر الجهات المانحة للمساعدات الإنسانية والتنموية في العالم لافتة إلى أن جمهورية بولندا تعد شريكا مهما لدولة الإمارات وترغب في أن تتعرف على الخبرات الإماراتية في هذا المجال الإنساني الحيوي وكيفية التعاون بين البلدين على الأصعدة كافة لمساعدة المحتاجين.

وشمل اليوم الثاني للمؤتمر جلسة عن النهج المبتكرة في تطبيق القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في صراعات اليوم والشراكات من أجل الإبتكار وجلسة خاصة عن الإبتكار والتنمية لضمان استدامة الابتكار وتلبيته للاحتياجات الحقيقية وغيرها من المواضيع الملحة في قطاع المساعدات الإنسانية والإغاثة.

وتضمنت جلسات المؤتمر شروحات حول جهود مكافحة شلل الأطفال الذي كاد أن يتحول لوباء لولا التدخل العالمي وجهود مكافحة انتشار هذا المرض في مناطق الصراع ومخيمات اللاجئين حيث تتدنى الرعاية الطبية خصوصا الجهود التي بذلتها دول الخليج العربي لمكافحة انتشار هذا المرض في مناطق اللاجئين السوريين.

و قالت عبير شوباصي المديرة الإقليمية للمجلس النرويجي للاجئين في منطقة الخليج العربي إن معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير يوفر منصة هامة حيث يشارك المجلس النرويجي للاجئين في القضايا الإنسانية الرئيسية عبر خبرته الإقليمية بما في ذلك مجال الابتكار والتطوير في القطاع الإنساني.

و أضافت إن المعرض المصاحب يشكل حدثا مميزا في عقد العلاقات مع الهيئات المعنية الدولية والإقليمية والحفاظ عليها .. منوهة إلى أن المجلس النرويجي للاجئين شارك من خلال مركز أبحاثه مركز “رصد” النزوح الداخلي ومقره جنيف في المعرض وسلط الضوء على الحاجة إلى الابتكار في مجال الأنظمة المعلوماتية المعنية برصد النزوح .. مشيدة بمسيرة دولة الإمارات المستمرة في تطوير قطاع المساعدات الإنسانية.

ويحرص برنامج الأغذية العالمي على المشاركة السنوية في معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير “ديهاد” والذي يعمل كمنصة مثالية لتبادل الأفكار الإبداعية لتحسين المساعدات الإنسانية والإنمائية.. فيما تعمل وحدة الابتكار في برنامج الأغذية العالمي ومقرها ميونيخ بسويسرا على تنمية ثقافة الإبداع من خلال تعاونها مع خبراء خارجيين لربط عمليات برنامج الأغذية العالمي بأحدث التقنيات والصيحات التكنولوجية لتحقيق هدف برنامج الأغذية العالمي المتمثل في الوصول إلى عدم وجود شخص جائع واحد في العالم.

ويسلط برنامج الأغذية العالمي هذا العام خلال “ديهاد” على تطبيق “ShareTheMeal” للمنصات النقالة والذي يسمح لمستخدمي الهواتف الذكية بالتبرع لبرامج برنامج الأغذية العالمي بسهولة ويسر ونظام الدفع الجديد الذي يعمل على مسح قزحية العين ويسمح للاجئين بشراء المواد الغذائية من المتاجر المحلية والدفع عبر مسح العين .. وتساعد هذه العينة من الإبتكارات على تبسيط إيصال المساعدات الغذائية لمستحقيها وتضمن تحقيق الكفاءة وتعزيز إجراءات المراقبة.

وكرم الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر خلال المؤتمر كلا من هيئة الهلال الأحمر الأردني والهلال الأحمر القطري على مبادراتهما المبتكرة التي شملت الحفاظ على نظافة مدينة عمان الأردنية ومبادرة تحسين أوضاع مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان.

ويقام مؤتمر ومعرض “ديهاد ” – الذي تنظمه مؤسسة “اندكس” لتنظيم المؤتمرات والمعارض العضو في” اندكس” القابضة – برعاية مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الإنسانية للأعمال الخيرية والإنسانية والأمم المتحدة وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي ومنظمة المؤتمر الإسلامي والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية ومنظمة التعاون الإسلامي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي ودبي للعطاء وجمعية بيت الخير وقناة “اقرأ”.


تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام - للاخبار العاجلة : UAESABQ

وتس اب  - أرسل اشتراك على الرقم : 004915792356885





التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: