مريم الكعبي: كل تصنيف للموت هو تمهيد لموت آخر وتفجير آخر

sabq2-600x55313
مريم الكعبي

مريم الكعبي

قالت الكاتبة مريم الكعبي في تغريدات لها على حسابها الشخصي على موقع تويتر، ان الطائفية هي انتهاك لحرمات الأنفس بتشريع القتل تحت ذرائع دينية، حيث تعطي كل طائفة لنفسها الحق في القتل لأنها تمتلك غطاء يبرر سفك الدماء.

وجاءت تغريدات الكعبي تعقيبا على “تفجير الكرادة” الارهابي الذي استهدف حي للتسوق في بغداد والذي ادى الى استشهاد ما يزيد عن 220 عراقي.

وقالت الكعبي ان تعزيز الطائفية هدفه أن تكون الدماء أنهارا، وأن يكون الإرث الدائم هو الثأر والانتقام، دماء أبرياء جدد في كل مرة ولا يجف نهر الدم أبدا، مؤكدة ان كل تصنيف للموت هو تمهيد لموت آخر وتفجير آخر، وسفك لدماء بريئة أخرى وإزهاق لأرواح لا تعرف بأي ذنب يتم قتلها.
و
اضافت الكعبي “من يؤجج الطائفية يحكم على نفسه بالموت بنفس الطريقة لأنها بركان دم إذا انفجر لا يخمد ولا يهدأ ولا يشبع من حصد الأرواح”.

وتابعت ” لا أعرف طبيعة تلك النفوس التي تبرر جرائم القتل بتصنيف دم من يموت للنفس حرمة يصادرونها بدم بارد وكأنهم ملكوا الحياة، ما أحقر من يفرح بالموت ويشمت في الأموات و الحزن أي إسلام يدعون أنهم يمثلونه وقد نزعوا الرحمة من قلوبهم وهم انتهكوا حرمة الأنفس بجرائم القتل”.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: