تستهدف رعايتهم من جميع الجوانب
دار الأمان تستحدث قسم خاص لرعاية أسر المسجونين و الخارجين حديثا من السجن

sabq2-600x55313

مريم إسماعيل مدير دار الأمان

إستحدث دار الأمان قسما للرعاية الخارجية لأسر المسجونين و الخارجين حديثا من السجن حيث حدثتنا مريم إسماعيل مدير دار الأمان عن الخدمات المقدمة من قبلهم و الهدف منها قالت ” يعمل الدار على متابعة أبناء النزلاء من السجناء المواطنين  و العمل على تأمين حقوقهم من خلال توفير جميع الإحتياجات المعيشية لهم من إستخراج الأوراق الثبويتة اللازمة للأبناء و الإهتمام بالجانب الصحي و الإجتماعي و التعليمي و توفير كل ما يحتاجونه من رعاية تشمل جميع الأصعدة حيث يتم عمل دراسة لحالات أسر المسجونين على ايدي مختصصين من خلال زيارتهم في منازلهم و من ثم تفقد أحولهم المعيشية سواء كانت مادية أو إجتماعية  و غيرها للتأكد من إحتياجهم للمساعدة و من ثم يأتي دورنا في تأمين هذة الحاجات بالتعاون مع الجهات و الإدارات المختصة حسب كل حاجة حيث يتم سداد جميع الرسوم الدراسية لأبناء نزلاء السجن الغير قادرين على تحمل تكاليف التعليم بالإضافة إلى عمل دورات لزوجات النزيل ( المسجون ) تتضمن دورات توجيهية و إرشادية في فن المكياج و الطبخ و مجالات أخرى عديدة ليتمكن من البدء في مشاريعهن الخاصة و يكون لهن مصدر دخل بديل .

كذلك أضافت مريم إسماعيل أن الهدف من تقديم الخدمات و التسهيلات هو إبعاد أسرة المسجون عن أي شعور سلبي قد يغلب عليهم سواء كانت الزوجة أو الابناء و أن يشعروا بأن حياتهم تسير بشكل طبيعي

وعلى الصعيد الأخر اضافت مريم إسماعيل ” منذ أن تأسس دار الأمان عام 2008 و هو يعمل جاهدا على توفير الرعاية الكاملة  للرضع من أبناء السجينات داخل المنشأت الإصلاحية و العقابية و تقديم كافة الخدمات للأطفال من خلال متابعة حالاتهم الصحية بشكل دوري وعمل بطاقات صحية و توفير التطعيمات اللازمة لهم

و أشارت مريم إسماعيل إلى أن أغلب الحالات التي يتم إستقبالها في دار الأمان هم حديثي الولادة و أيضا الفئات مجهولة الأب بالإضافة إلى حالات التصدع الأسري حيث إستقبل دار الأمان 64 طفل في العام الجاري 2016 من أبناء السجينات أما العدد الفعلي هو 20 طفل حيث يقوم فريق من المربيات و إختصاصية بالإعتناء بهم و الإشراف على حالتهم الصحية إلى أن يبلغوا سنتين من العمر و من بعدها يتم تحويلهم من قبل المؤسسة  إلى دار الرعاية الإجتماعية للأطفال التابع لدائرة الخدمات الإجتماعية أو عوته إلى أمه بعد إنقضاء فترة العقوبة

كذلك يوفر الدار ساعات رضاعة للأمهات السجينات ليتمكنوا من إرضاع أطفالهن و رؤيتهم و الإطمئنان عليهم و توفير جميع الإحتياجات المعيشية للأطفال لكي تشعر الأم أن طفلها في مكان آمن

أيضا يهتم دار الآمان ساعات تعليمية بشكل شهري للأمهات المسجونات على ايدي متخصصات يقدم من خلالها محاضرة بكيفية التعامل مع الطفل و طرق الرضاعة السليمة و توفير كل ما يفيد الأم السجينة لتتمكن من التعامل بشكل سليم مع طفلها و أن تكون مواكبة لكل المتغيرات من حولها .





وتس اب

أو اضغط هنا لنسخ الرقم : 004915792356885


تابع سبق على التليجرام اضغط على الصورة
araa snap

التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: