مجلس أمناء سقيا الإمارات يسلط الضوء على أبرز إنجازات 2016

sabq2-600x55313

ترأس سعادة سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس أمناء مؤسسة سقيا الإمارات، الاجتماع التاسع للمجلس بالمقر الرئيسي لهيئة كهرباء ومياه دبي، بحضور كل من سعادة الدكتور محمد عبد الله البيلي، مدير جامعة الإمارات للشؤون العلمية، والمهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال بهيئة كهرباء ومياه دبي، والمهندس ناصر لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الإنتاج بهيئة كهرباء ومياه دبي، والسيد محمد عبد الكريم الشامسي، المدير التنفيذي بالوكالة للمؤسسة، والسيد فهد عبد الله بن عفيرا الفلاسي، أمين سر مجلس أمناء سقيا الإمارات بالوكالة.

وفي بداية الاجتماع، رحب سعادة رئيس مجلس الأمناء بالحضور، مشيداً بجهود جميع القائمين على المؤسسة خلال العام 2016، وما أثمرته من إنجازات ونجاحات، مشيداً بالجهود التي بذلتها المؤسسة للترويج لجائزة محمد بن راشد العالمية للمياه، بما في ذلك استعراض الجائزة في كل من مؤتمر الأطراف الثاني والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP22) في مراكش، ومؤتمر التطور العلمي والتكنولوجي فى مجال الإدارة المستدامة للموارد المائية في مصر.

وأكد الطاير أن المؤسسة ستضاعف جهودها في مجال العمل الإنساني انسجاماً مع إعلان 2017 عام الخير في دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لإنشاء اقتصاد قائم على المعرفة مع التركيز على التكنولوجيا والبحث والتطوير والابتكار، لا سيما في مجال إيجاد حلول لمشكلة شح المياه في العالم.

وقال سعادته: “نهدف من خلال جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه إلى الإسهام في دعم وتحقيق الاستراتيجية الوطنية للابتكار، التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، لجعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم بحول 2021. وقد سعدنا بإقبال المبتكرين الكبير على المشاركة في الجائزة، لا سيما أن فئة الابتكارات الشابة التي استحوذت على النسبة الأكبر من المشاركة، مما يعكس جهودنا الحثيثة لتفعيل مشاركة الشباب في المواضيع المتعلقة بالبيئة والاستدامة، بما ينسجم مع مبادرة (اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة)، التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، لبناء اقتصاد أخضر وتحقيق التنمية المستدامة في دولة الإمارات.

وأشار الطاير إلى أن المؤسسة تلقت 138 طلباً للمشاركة، وجاءت معظم الطلبات من دولة الإمارات بواقع 26 طلباً، مما يؤكد تضافر جهود جميع الجهات الحكومية والخاصة في الدولة لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة. كما تلقت المؤسسة14  طلباً من مصر، و10 طلبات من الهند، و5 طلبات لكل من المملكة العربية السعودية وهولندا وكوريا الجنوبية، و4 طلبات لكل من المملكة المتحدة والكويت وإيطاليا وقطر، و3 طلبات لكل من البحرين وجنوب إفريقيا وفرنسا والبرازيل واليابان واليونان والولايات المتحدة الأمريكية، و36 طلباً من مختلف أنحاء العالم.

من جانبه، قال السيد محمد عبد الكريم الشامسي، المدير التنفيذي بالوكالة لمؤسسة سقيا الإمارات: “حظيت الدورة الأولى لجائزة محمد بن راشد العالمية للمياه باهتمامٍ وإقبالٍ كبير من الشركات الرائدة ومراكز البحوث والمؤسسات والمبتكرين من جميع أنحاء العالم؛ حيث جمعتهم الرغبة في التنافس على إيجاد حلول مستدامة ومبتكرة باستخدام الطاقة الشمسية. وتؤكد النجاحات والإنجازات التي حققتها مؤسسة سقيا الإمارات خلال العام 2016 التزام المؤسسة بتنفيذ التوجيهات الحكيمة للقيادة الرشيدة التي تسهم في تعزيز العمل في المجال الإنساني والإنمائي.”

وخلال الاجتماع اطلّع الحضور على أحدث مستجدات مشاريع مؤسسة سقيا الإمارات بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، حيث تم إنجاز بئرين ارتوازيين في غانا في الربع الأخير من عام 2016، ليبلغ إجمالي عدد المستفيدين 40000 شخص. ويجري حالياً حفر آبار ارتوازية في كل من أفغانستان وموريتانيا والصومال وطاجكستان وغانا وبنين وأوغندا وبنغلاديش ومالي والسنغال، ويبلغ إجمالي عدد المستفيدين المتوقع من هذه المشاريع 53900 شخص.

وتطرق الاجتماع إلى فوز مؤسسة سقيا الإمارات بالمركز الأول في برنامج سفراء الكربون عن مشروع وحدة تنقية المياه بتقنية التناضح العكسي، حيث تمكن فريق المؤسسة من تحويل حاوية شحن خارجة عن الخدمة بقياس 20 قدم إلى محطة تحلية مياه متنقلة تعمل على الطاقة الشمسية فقط. وينتج النظام 7.6 متر مكعب يومياً من المياه الصالحة للشرب لسقيا أكثر من 1500 شخص يومياً.

يُذكر أن مؤسسةسقيا الإمارات” قدمت الرعاية لتقرير «حالة الاقتصاد الأخضر 2017»، الذي أُطلق خلال فعاليات القمة العالمية للمناخ 2016، التي نظمت على هامش (COP22) في مراكش. ويهدف تقرير حالة الاقتصاد الأخضر 2017 لتعزيز النمو الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة.





وتس اب

أو اضغط هنا لنسخ الرقم : 004915792356885


تابع سبق على التليجرام اضغط على الصورة
araa snap

التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: