لصالح ذوي الاحتياجات الخاصة
الهلال الأحمر يبحث تقديم مساعدات إنسانية وإغاثية وتنموية في جمهورية ألبانيا

sabq2-600x55313

تعمل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وفي إطار توجيهات القيادة العليا للهيئة، على تنفذ العديد من  المشاريع الإنسانية والإغاثية في كثير من الدول الشقيقة والصديقة حول العالم ، صرح بذلك سعادة/ فهد عبد الرحمن بن سلطان نائب الأمين العام للمساعدات الدولية بالهلال الأحمر، مشيراً بترحيب الهلال الأحمر لتقديم يد العون والمساعدة للشرائح الضعيفة والمحتاجة في جمهورية ألبانيا، وذلك بالتعاون والشراكة مع كافة المؤسسات والمنظمات الإنسانية العاملة في مجال تقديم الخدمات الإغاثية والإنسانية.

جاء ذلك خلال استقبال نائب الأمين العام للمساعدات الدولية مؤخراً بمقر الهلال الأحمر الرئيسي في أبوظبي لفتيلندا طاهري رئيسة المركز الألباني لذوي الاحتياجات الخاصة في العاصمة تيرانا والوفد المرافق لها وبحضور سعادة / أرمال درانطة سفير جمهورية ألبانيا لدى الإمارات،وتم خلال اللقاء التعريف بمجالات العمل الخيري والإنساني التي تقدمها الهيئة في مختلف المجالات التنموية والتعليمية والصحية والقوافل الإغاثية التي تسيرها الهيئة  للمنكوبين والمتضررين من الكوارث والنزاعات أينما كانوا.

وأشار فهد بن سلطان  إلى أن الهلال الأحمر يقوم  بتنفيذ الكثير من تلك المشاريع في العديد من الدول الأفريقية والآسيوية والأوروبية عبر مكاتب الهيئة المنتشرة في الكثير من دول العالم أو عبر المؤسسات والجمعيات الخيرية شريك الهلال الأحمر في العمل الإنساني في تلك الدول، مرحباً بدراسة المشاريع الإنسانية المقدمة من المركز الألباني لذوي الاحتياجات الخاصة في العاصمة تيرانا  التي سيتم تنفيذها لصالح الأطفال الألبانيين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ومن جهتها أعربت فتيلندا طاهري عن شكرها وتقديرها لنائب الأمين العام للمساعدات الدولية وكافة المسئولين بالهيئة الذين رحبوا بها ، معربةً عن ثقتها بأن تجد من الهلال الأحمر الإماراتي يد العون والمساعدة لتنفيذ مشروع مركز ذوي الاحتياجات الخاصة في تيرانا لأهميته ورعايته لتلك الفئة الضعيفة من أبناء الشعب الألباني، وانعدام مثل هذه المؤسسات الإنسانية في العاصمة تيرانا.

جدير بالذكر إن الهيئة شرعت في تقديم مساعداتها الإنسانية وتنفيذ مشاريعها الإنشائية والتنموية المتنوعة في ألبانيا عبر مكتب الهلال الأحمر في العاصمة تيرانا منذ العام 1995وإلى عام 2016 ، وبلغ إجمالي ما قدمته الهيئة 80 مليون و082 ألف و380 درهماً ، وتشمل تلك المساعدات مكرمة رئيس الدولة من التمور وتنفيذ الإغاثات الإنسانية المتنوعة والمشاريع الموسمية خلال شهري رمضان الكريم والأضحى المبارك وكفالة الأيتام وكسوة 5 آلاف طفل ألباني وتنفيذ المشاريع الإنشائية والتنموية المختلفة كبناء العيادات الطبية والمدارس ومشاريع المياه بالإضافة للمساعدات المقطوعة للأسر الفقيرة والمتضررين من الفيضانات والسيول والأمطار التي اجتاحت بعض المدن الألبانية خلال عام 2015.

 


تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام - للاخبار العاجلة : UAESABQ

وتس اب  - أرسل اشتراك على الرقم : 004915792356885




التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: