بالتنسيق مع وافدين من التنظيم الإرهابي
محكمة سعودية تقضي بالسجن 6 سنوات لسعودية حاولت الفرار بأبنائها للالتحاق بتنظيم داعش

sabq2-600x55313

قضت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض بالسجن 6 سنوات لمواطنة سعودية حاولت الفرار بأبنائها للالتحاق بتنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا، هي ومتهمان سوريان حاولا مساعدتها.

وجاء الحكم على المواطنة بالسجن 6 سنوات وتغريمها ألف ريال وإغلاق حسابيها في مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” و”فيسبوك”، ومنعها من السفر خارج المملكة.

فيما حكم على المدعى عليه الثاني (سوري الجنسية)، بالسجن 5 سنوات وتغريمه 5 آلاف ريال، وإغلاق حسابه في موقع التواصل الاجتماعي وإبعاده من أراضي المملكة.

كما حكم على المدعى عليه الثالث (سوري الجنسية) أيضا، بالسجن 4 سنوات وإغلاق حسابه في موقع التواصل الاجتماعي وإبعاده عن أراضي المملكة.

وثبت لدى المحكمة إدانة المدعى عليها الأولى بتأييدها تنظيم “داعش” الإرهابي وشروعها -برفقة أطفالها مع المدعى عليه الثالث- في السفر خارج المملكة عن طريق اليمن بطريقة غير مشروعة؛ من أجل السفر إلى سوريا، ومكوثهم في شقته وبدون محرم مدة شهر تقريبا، تمهيدا لخروجهم إلى اليمن بطريقة غير مشروعة ثم إلى سوريا،  وتخزينها وإرسالها ما من شأنه المساس بالنظام العام، من خلال تواصلها مع أحد الأشخاص عن طريق برامج التواصل الاجتماعي، وتسليمها إلى المدعى عليه الثاني مبلغا ماليا قدره 33 ألف ريال من أجل تنسيق سفرها مع أطفالها إلى سوريا، وإتلافها هويتها الوطنية.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: