باكستاني يعتدي على طفل مرتين في مسجد

sabq2-600x55313

اتهم أحد العمال بتقبيل طفل يبلغ من العمر 13 عاما قسرا أثناء الوضوء خارج مسجد في جميرا ثم أجبره على الدخول إلى الحمام وقبله مرة أخرى.

الصبي الفرنسي البالغ من العمر 13 عاما ووالدته يقضيان العطلة في دبي عندما زارا جامعا بارزا في جميرا لأداء صلاة العصر في نيسان / ابريل.

ووفقا للسجلات، فقد طلبت السيدة الفرنسية من العمال الثلاثة توجيهات إلى قسم الصلاة للنساء، بينما توجه ابنها إلى المنطقة الخارجية للوضوء.

واقترب العامل الباكستاني البالغ من العمر 29 عاما، الذي يعتقد أنه كان يتوضأ أيضا، من الصبي وقبله رغما عنه، ثم أخذه إلى الحمام حيث قبله للمرة الثانية قبل أن يغضب الصبي البالغ من العمر 13 عاما، ويدفعه بعيدا ويخرج من المسجد بحثا عن والدته.

وأخبرالصبي أمه عن الحادث فاتصلت بالشرطة.

وأظهرت لقطات كاميرات المراقبة بوضوح كيف أن العامل قبل الصبي في منطقة الوضوء وأخذه إلى الحمام، كما أظهرت اللقطات الصبي وهو يهرب من الحمام.

واتهم الادعاء المشتبه به بتهمة التحرش بالقاصر بتقبيله مرتين رغما عنه ،وقد اعترف المشتبه به بالذنب لدى مثوله أمام محكمة دبي الابتدائية يوم الأحد.

وتحدث أمام القاضي فهد الشامسي قائلا أنه قرص وجنة الصبي ولم تكن لديه أي نية إجرامية.

وقيل أن الصبي أخبر المدعين العامين بأنه بعد أن توضأ، قبله المشتبه به للمرة الأولى لكنه لم يهتم ففكر بأنه شيء طبيعي على عكس المرة الثانية عندما حاول الاستيلاء عليه.

وقال الصبي للمدعين العامين: “عندما حاولت منعه من تقبيلي للمرة الثانية، فرض نفسه علي … لكنني تمكنت من دفعه بعيدا”.

وقالت الأم للمدعين العامين إنها زارت المسجد مع ابنها للصلاة في الساعة 2.50 عندما وقع الحادث.

“ذهبت للصلاة وبعد خمس دقائق اقتحم ابني قسم النساء في المسجد وأخبرني أن المشتبه به قد قبله مرتين. وعندما ذهبنا إلى الخارج، كان المشتبه به قد ذهب “.

وقال رقيب شرطة للمدعي العام ان المشتبه به اعتقل بعد ثلاثة ايام على شاطئ جميرا المفتوح.

وسيعلن الحكم في القضية في 21 حزيران / يونيو.


تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام - للاخبار العاجلة : UAESABQ

وتس اب  - أرسل اشتراك على الرقم : 004915792356885




التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: