سفراء الامارات للتطوع يخففون من معاناه الاطفال والمسنين في افريقيا بـ5 آلاف ساعة تطوع

sabq2-600x55313

بمبادرة من زايد العطاء شارك مئات المتطوعين الشباب من أبناء الإمارات في برنامج سفراء الإمارات للتطوع في تنفيذ العديد من الفعاليات التطوعية التعليمية والصحية والمجتمعية والثقافية في القارة الافريقية من خلال خمسة الف ساعة تطوع في الصومال والسودان والزنجبار ومصر ساهمت بشكل فعال في التخفيف من معاناه الاطفال والمسنين وذلك استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بأن يكون عام 2017 عام الخير   

ويأتي برنامج سفراء الامارات للتطوع في إطار حملة العطاء المليونية التي دشنت مسبقاً عام 2000، بمبادرة من زايد العطاء بهدف استقطاب الكوادر الشابة من مختلف فئات المجتمع وتمكينهم من المشاركة الفعالة في العمل التطوعي بمختلف مجالاته محلياً وعالمياً   

واكد الدكتورعادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس برنامج الامارات للتطوع المجتمعي والتخصصي ان ابناء الامارات قدمو نموذج مميزفي مجال العمل التطوعي والعطاء الانساني يحتذى به محليا وعلميا  

وأشار إلى أن حملة العطاء المليونية استطاعت ان  تستقطب الشباب وتأهلهم وتمكنهم من المشاركة في البرامج التطوعية في مختلف المجالات التعليمية والصحية والثقافية محلياً وعالمياً، لتعزيز روح التطوع والاستفادة من طاقات المتطوعين في تلبية احتياجات المجتمعات، خصوصاً فئات الأطفال والمسنين لتقديم صورة مشرقة عن شباب وفتيات الإمارات، بما يعكس المستوى الحضاري الذي وصلوا إليه بفضل التنشئة الوطنية والتعليم الأكاديمي والمهارات العالية التي يتمتعون بها.

وذلك لتمثيل الوطن في المحافل الدولية سفراء للإمارات في العمل التطوعي والعطاء الانساني انسجاما مع النهج الذي أرسى قواعده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان واستكمالا لمسيرة الخير والعطاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.  

وأكد حرص مبادرة زايد العطاء على تشجيع الشباب لتبني المبادرات الانسانية الهادفة الى التخفيف من معاناة الفئات المعوزة وتمكين الشباب المتخصص في العمل التطوعي والعطاء الانساني وقال ان مبادرة زايد العطاء ان مبادرة زايد العطاء تأسست عام 2000 انسجاما مع الروح الانسانية للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وامتداد لجسور الخير والعطاء لأبناء الامارات الذين نهجوا نهجه وخطوه خطاه في مجالات العمل الانساني والعطاء العالمي تحت القيادة الحكيمة.

واشار ان مبادرة زايد العطاء قدمت للبشرية نموذج مميز ومبتكر للعمل التطوعي والعطاء الانساني يحتذى به من قبل المؤسسات الحكومية والخاصة محليا وعالميا والتي ابرزها اطلاق حملة العطاء المليونية والتنظيم السنوي لملتقى زايد للعمل الانساني والملتقى العربي لتمكين الشباب في العمل التطوعي ومؤتمر الامارات للتطوع واطلاق جائزة الامارات للتطوع ووسام الامارات الانساني وتاسيس اكاديمية زايد للعمل الانساني وتدشين قوافل العطاء لزايد الخير وعيادتها المتنقلة ومستشفياتها الميدانية المتحركة وتبني تاسيس مدينة متحركة للعمل الانساني واطلاق حملة المليون متطوع وفرق عطاء وجاهزية واستجابة وتطوع في نموذج مبتكر في العمل التطوعي والانساني استطاعت فيها مبادرة زايد العطاء من جعل الإمارات من أوائل الدول في تنفيذ البرامج الصحية والإنسانية المتحركة على مستوى العالم، والتي أسهمت في استقطاب الملايين من المتطوعين من مختلف دول العالم لتوصيل رسالتها الإنسانية إلى الملايين من البشر في إطار تطوعي  

واكدت سعادة العنود العجمي المدير التنفيذي لمركز الامارات للتطوع ان ثقافة العطاء مترسخة في ابناء زايد الخير والعطاء الذين خطوه خطاه فقد ابناء الامارات تنافسون في مجالات العمل الانساني من خلال تبني مبادرات تطوعية وانسانية غير مسبوقة في مختلف المجالات الصحية والتعليمية والثقافية والمجتمعية، واستطاع متطوعي مبادرة زايد العطاء من إنجاز 6 ملايين ساعة تطوع ساهمت بشكل فعال في ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والإنساني”

واشارت أن الامارات قدمت نموذجاً يحتذى به في المحافل الدولية في العطاء الإنساني، الذي ارسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان وقالت إن “القيادة الرشيدة أولت العمل التطوعي اهتماماً كبيراً حتى أصبح من سمات أبناء الإمارات، فهو يمثل بمنهجه الاجتماعي والإنساني سلوكاً حضارياً ترتقي به المجتمعات والحضارات منذ القدم، وأصبح يمثل رمزاً للتعاون بين أفراد المجتمع ضمن مختلف مؤسساته”.

واكدت ان مبادرة زايد العطاء ستكثف من ممبادراتها الانسانية لابراز الدور الريادي لدولتنا الحبيبة وقائدها المؤسس وقيادتها الحكيمة في مجال صناعة العطاء والعمل الانساني من خلال افكار ومبادرات ومشاريع خلاقة مبتكرة تساهم بشكل فعال في استقطاب الشباب من مختلف دول العالم وتاهيلهم وتمكينهم في مجالات العمل التطوعي والانساني لايجاد حلول لمشاكل اجتماعية وصحية تساهم بشكل فعال في التخفيف من معاناة الفقراء في مختلف دول العالم

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: