تجاوز المعدل العالمي للقيصرية
مستشفيات خاصة تستسهل جراحات الولادة بقصد التربح

sabq2-600x55313

تستسهل مستشفيات خاصة إجراء العمليات القيصرية بقصد التربح المادي، متجاوزة بذلك المعدل العالمي المسموح به لهذا النوع من الجراحات، والبالغ 15 إلى 25 في المئة.

وتفضل بعض المستشفيات العمليات القيصرية بهدف الاستفادة من أجورها المرتفعة التي تجاوز ضعفي الولادة الطبيعية، فضلاً عن تلبية رغبات الحوامل اللائي يتخوفن من الولادات الطبيعية ويرغبن في تخفيف مدة الألم والمحافظ على الرشاقة بعد الوضع.

وقالت رئيسة قسم النساء والولادة في مستشفى لطيفة الدكتورة أمل القدرة أن العمليات القيصرية في المستشفى العام الجاري بلغت 30 إلى 32 في المئة من مجموع الولادات وكذلك في الأعوام الثلاثة الماضية، بما يقارب ثلث الولادات.

وأفادت بأن لدى مستشفى لطيفة فريقاً متخصصاً من الممرضات يراجع أعداد العمليات القيصرية كل ثلاثة أشهر، ويحدد أسباب إجرائها، بهدف المحافظة على النسبة العالمية لإجراء هذا النوع من العمليات في المستشفى.

وحسب الدكتورة القدرة، سجل عدد حالات الولادة في مستشفى لطيفة العام الماضي 4812 حالة، أجريت لـ 32 في المئة منها عمليات قيصرية، في حين بلغ علماً إجمالي الأطفال الذين ولدوا في المستشفى 4979 طفلاً بمن فيهم التوائم.

وعزت استسهال أطباء في المستشفيات الخاصة اتخاذ قرار بإجراء العمليات القيصرية إلى أهداف مادية بلا مبرر، أو عدم صبرهم على الأم الحامل، أو تلبية لرغبتها في اختيار نوع الولادة.

وأشارت إلى أن عدد العمليات القيصرية في مستشفى لطيفة وصل في بعض الحالات إلى ست أو سبع مرات للأم الواحدة، ما يشكل خطراً على حياة الأم، منوهة بأن الفريق الطبي في المستشفى ينصح الأم بعملية ربط للرحم بعد القيصرية الثالثة أو الربعة.

وأكدت الدكتورة القدرة أن الحامل في حال أجرت عملية قيصرية في الولادة الأولى، فإن احتمال إجرائها في العمليات اللاحقة يرتفع إلى 50 في المئة.

وحددت أسباب زيادة العمليات القصيرية في المستشفى باستقبال حالات من المناطق الشمالية في المستشفى، وتحويل مستشفيات خاصة الحالات المعقدة والولادات المبكرة إلى المستشفى نظراً للإمكانيات والكفاءات المتوافرة فيه.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: