الإمارات تندد بالوضع الإنساني المتدهور للاجئي الروهينجا وتشجب استخدام القوة ضدهم

sabq2-600x55313

نددت دولة الامارات اليوم بالوضع الإنساني المتدهور للاجئي الروهينجا و شجبت استخدام سلطات ميانمار القوة ضدهم..مطالبة في كلمة أمام الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان المجتمع الدولي بتحرك جماعي لوضع حد لمأساة مسلمي الروهينجا.

وتوجه السيد سعيد أحمد الجروان سكرتير ثالث ببعثة الامارات في جنيف بمستهل كلمة الدولة في إطار الحوار التفاعلي مع البعثة الدولية المستقلة لتقصي الحقائق في ميانمار بالشكر لاعضاء البعثة الدولية المستقلة لتقصي الحقائق على تحديثهم الشفوي حاثا إياهم على مواصلة مهمتهم لإطلاع العالم على ما يجري للأقلية المسلمة الروهينجا في ميانمار ولتمكين المجتمع الدولي من إدراك مدى وحجم الكارثة الإنسانية حتى تعمل على وضع حدّ لها من خلال التحرك الجماعي.

وأكدت الكلمة على تنديد دولة الإمارات بالوضع الإنساني المتدهور للاجئي الروهينجا و شجبها بشدة استخدام السلطات في ميانمار القوة والعنف وغيرها من الجرائم ضد الروهينجا بما في ذلك إرغام عشرات الآلاف منهم على الفرار والتشريد حيث أنه حسب تقارير وكالات الأمم المتحدة قد يصل أعداد اللاجئين اليوم إلى حوالي 400 ألف لاجئ.

بالإضافة إلى الأعداد الكبيرة الأخرى من الذين فقدوا حياتهم أثناء محاولة الهروب في حين لا تزال أعداد كبيرة أخرى تُقدّر بالآلاف تنتظر عبور الحدود فرارا من الاضطهاد والتطهير العرقي المتربص بهم في ميانمار في الوقت الذي تشير فيه التقديرات إلى وصول عدد اللاجئين الروهينجا المقيمين بالفعل في مخيمات اللاجئين في بنغلاديش إلى أكثر من 500 ألف لاجئ وهو رقم مرشح للإرتفاع إذا لم يتم إيقاف هذا النزيف.

ونوهت الكلمة إلى أنه انطلاقا من موقف الإمارات الثابت وتحركها الميداني في مثل هذه الحالات المأسوية وبتوجيه من أعلى السلطات في الدولة قامت الهيئات الخيرية في الدولة وعلى رأسها المدينة العالمية الإنسانية بدبي والهلال الأحمر الإماراتي بتوفير المأوى لنحو 8500 لاجئ ضمن حوالي 1700 أسرة إضافة إلى ما تمّ تقديمه في شحن أول شمل مائة طنا متريا من مواد الإغاثة لدعم احتياجات نحو 175 ألف لاجئ.

وتأتي جهود دولة الإمارات كاستجابته للمناشدة الإنسانية التي أطلقتها مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين لتخفيف معاناة لاجئي الروهينجا في بنغلاديش.. وتصل القيمة الإجمالية للمساعدات المقدمة من قبل دولة الإمارات إلى حوالي 2.7 مليون درهم وتتضمن بصورة أساسية مخيمات إيواء دعما لجهود المفوضية في مواجهة الأزمة الإنسانية المتفاقمة لاسيما في عدد من مخيمات اللاجئين في بنغلاديش.

وشددت الكلمة على أن دولة الإمارات تعتبر استمرار مأساة الروهينجا والمعاناة التي يعيشونها أمرا غير مقبول على الإطلاق وأن ما يجري في ميانمار مسألة أخلاقية تترتب عليها مسؤولية جماعية ينبغي للمجتمع الدولي أن يتحملها من خلال تفعيل أجهزة الأمم المتحدة ومختلف آلياتها في أسرع وقت بدءً بوضع حد للأزمة الإنسانية المتفاقمة والتصدي المبكر لتداعياتها الخطيرة وفي ذات الوقت التحرك الفوري للوصول إلى الحل السياسي المناسب لحماية الروهينجا من أعمال العنف والتشريد والعقاب الجماعي الذي يتعرضون له.

جدير بالذكر أن الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان المقامة حاليا في جنيف تستمر حتى 29 سبتمبر الجاري.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: