لعشاق الفن: لوحة ليوناردو دافنشي معروضة للبيع

sabq2-600x55313

“أعظم إعادة اكتشاف فني في القرن الواحد والعشرين” على وشك أن يُباع ضمن مزاد علني، بعد أن بيع للمرة الأولى في مقابل 60 دولاراً.

وهذا الاكتشاف هو لوحة “سالفاتور مندي” لفنان عصر النهضة ليوناردو دافنشي، التي كُشِفت هذا الأسبوع ضمن مزاد لدار “كريستيز” في مدينة نيويورك الأمريكية. ومن المتوقع، أن يبلغ ثمنها 100 مليون دولار، عندما تُعرض للبيع في المزاد خلال نوفمبر/تشرين الثاني.

وبحسب كبير المتخصصين في اللوحات القديمة المشهورة لدى “كريستيز،” ألان وينترميوت، فإن لوحة “سالفاتور مندي” هي بمثابة “الجائزة الكبرى” بين اللوحات القديمة الشهيرة، إذ قال “لطالما عرف الناس أن اللوحة موجودة، ولطالما كانت مرغوبة، إذ كانت تبدو وكأنها حلم محيّر لا يمكن الوصول إليه، حتى الآن.”

ورسم دافنشي هذه اللوحة للمسيح في الفترة الزمنية ذاتها التي رسم فيها لوحة “موناليزا،” حوالي العام 1500. وزيّنت اللوحة جدران القصور الملكية، قبل أن تختفي في أواخر القرن الثامن عشر. وعندما ظهرت تلك اللوحة مجدداً في العام 1900، كان أصلها قد نُسي.

وبيعت اللوحة في مزاد لـ “كريستيز” في العام 1958 في مقابل 60 دولاراً، قبل أن يتم تحديدها كأحد أعمال دافنشي في العام 2011.

ومصطلح “سالفاتور مندي” يعني منقذ العالم، وتلك اللوحة هي واحدة بين أقل من 20 لوحة في العالم، يُعرف أن دافنشي رسمها، عدا عن أنها اللوحة الوحيدة لدافنشي التي تعود ملكيتها لشخص وليس مؤسسة عامة أو متحفاً.

وقال رئيس قسم فن ما بعد حقبة الحرب والفن المعاصر لدى “كرستيز،” لويك غوزر: “لوحة سالفاتور مندي هي للشخصية الأيقونة الأهم في العالم، بريشة الفنان الأهم في التاريخ. فرصة إحضار هذه اللوحة إلى السوق هي شرف يحصل مرة في العمر.”

وستنتقل اللوحة بين المعارض في العديد من المدن مثل هونغ كونغ، وسان فرانسيسكو، ولندن، ونيويورك، قبل عرضها في المزاد بتاريخ 15 نوفمبر/تشرين الثاني.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: