شاهد بالصور| أغلى بيت على وجه الأرض معروض للبيع

sabq2-600x55313

يعرض مالكو فيلا “لي سيدر” بجنوب فرنسا للبيع ومن المتوقع أن يكون أغلى منزل يباع في التاريخ نظرا لعبق تاريخه وثرواته الاستثنائية.

يعود بناء هذا المنزل إلى عام 1830، وتبلغ مساحته 18 آلف قدم مربع، ومن المتوقع أن يتخطى سعر بيعه 315 مليون جنيه استرليني.

وبحسب وكالة “بلومبيرج” الأمريكية فإن جنوب فرنسا كان خلال القرن الماضي، من أغنى المناطق في العالم، إذ أنها كانت ملاذ لكبار الصناع والأمراء ورجال البنوك حول العالم، الذين أقاموا قصورهم الخاصة على طول ساحل البحر المتوسط.

توضح الصحيفة أن الكثير من الارستقراطيين الروس بعد سقوط الملكية ورجال الأعمال الأمريكان بعد أزمة الكساد 1929 هربوا للإقامة في هذه المنطقة خلال بداية القرن الماضي، لكن مع اندلاع الحرب العالمية الثانية، باعوا ممتلكاتهم للأجيال الجديدة من الطبقة الثرية.

ومن بين هذه الممتلكات تتصدر فيلا “لي سيدر Les Cèdres”، الواقعة على مساحة كبيرة من شاطئ البحر المتوسط في بلدية “فيل فرانس سور مير”.

في عام 1850، اشترى عمدة البلدية هذه الفيلا وحولها إلى مزرعة لأشجار الزيتون، وجلب إليها العديد من الأشجار التي يعود أعمارها إلى أكثر من 300 عام.

غير أن أحفاد العمدة قاموا ببيع هذه الفيلا إلى الملك البلجيكي، ليوبارد الثاني في عام 1904، والتي اكتشف ثروة  هذه الفيلا، بعد العثور على العديد من حقوق المواد المعدنية في أسفلها.

كما قام الملك البلجيكي بجعل هذه الفيلا مكان للثروات المسروقة من دولة الكونغو التي احتلتها بلجيكا في هذا التوقيت.

ويملك الفيلا في الوقت الحالي شركة المشروبات الإيطالية، ديفيد كامباري- يملانو أس بي أيه.

توضح الصحيفة أنه يمكن رؤية البحر المتوسط بمجرد الوقوف في شرفة هذا المنزل الأغلى في العالم.

يضم المنزل أيضا مكتبة واسعة بها أكثر من 3 آلاف كتاب عتيقة يتعدى سعر الكثير منها آلاف اليوروات.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: