بمشاركة مسؤولي مؤسسات وهيئات حكومية في الإمارة
غرفة الشارقة تبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع سنغافورة

sabq2-600x55313

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع وفد  اقتصادي رسمي رفيع المستوى من جمهورية سنغافورة تطوير العلاقات الاقتصادية وتعزيز التبادل التجاري والاستثماري بين الشارقة وسنغافورة، إلى جانب عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك التي تخدم مصالح مجتمعي الأعمال لدى الجانبين.

واستعرضت الغرفة خلال جلسة العمل الموسعة التي عقدتها مع الوفد السنغافوري في مقرها مؤخراً، وبمشاركة مسؤولي عدد من المؤسسات والهيئات الحكومية في الشارقة، سبل تعزيز علاقات التعاون بين رجال الأعمال في الإمارة مع نظرائهم في سنغافورة، فضلاً عن الترويج لفرص ومزايا الاستثمار المتاحة في الشارقة والتسهيلات التي تقدم للراغبين بالاستثمار في الإمارة.

وحضر اللقاء أعضاء مجلس إدارة الغرفة سعادة زياد  محمود خيرالله الحجي وسعادة محمد راشد بن ديماس وسعادة أحمد محمد عبيد النابودة ، إلى جانب سعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام الغرفة، وسعادة مروان جاسم السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”، والشيخ ماجد بن عبدالله القاسمي مدير دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة.

في حين حضر اللقاء من الجانب السنغافوري معالي كوه بوه كون كبير وزراء الدولة لشؤون التجارة والصناعة وشؤون التنمية الوطنية، وصامويل تان سفير جمهورية سنغافورة لدى الإمارات، وأعضاء الوفد الاقتصادي المرافق الذي ضم عدداً من المدراء العامين والمسؤولين في وزارة التجارة والصناعة السنغافورية.

وقال سعادة خالد بن بطي الهاجري إن اللقاء ناقش تعزيز أطر التعاون بين الشارقة وسنغافورة وخاصة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والاستفادة من الخبرات السنغافورية في هذا المجال، مؤكداً حرص الغرفة على توطيد الشراكات الاقتصادية والاستثمار المتبادل بين رجال ورواد الأعمال في الإمارة ونظرائهم السنغافوريين.

وأضاف خالد بن بطي أن الغرفة استعرضت خلال اللقاء فرص ومجالات الاستثمار في الشارقة ومزاياها التنافسية، بالإضافة إلى التسهيلات التي تمنحها للمستثمرين للاستفادة من جاذبيتها كمركز إقليمي لممارسة الأعمال والتوسع في أسواق المنطقة، داعياً الوفد الزائر إلى تشجيع رجال الأعمال السنغافوريين للاستفادة من الموقع الحيوي للإمارة والفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف القطاعات الاقتصادية.

من جانبه، حث سعادة مروان جاسم السركال الوفد السنغافوري على الاستفادة من فرص الاستثمار الواعدة المتاحة في مختلف القطاعات الاقتصادية وتحديداً في قطاعات السياحة والطاقة البديلة، لافتاً إلى أن الشارقة هي المدينة الوحيدة على مستوى العالم العربي التي تضم منطقة حرة للبحوث والابتكار والتقنية، داعياً الشركات في سنغافورة إلى الاستثمار في هذا المشروع الواعد.

ودعا السركال الوفد الزائر إلى تشجيع مجتمع الأعمال السنغافوري على الاستفادة من المناطق الحرة في الإمارة والاستثمار في قطاع الرعاية الصحية في الشارقة، مشيراً إلى أن “شروق” تقوم بتقديم الدراسات والمقترحات لمشاريع استثمارية مجدية للراغبين في الاستثمار في الشارقة سواء للشركات أو الهيئات الاقتصادية الحكومية.

بدوره، أعرب كوه بوه كون رئيس الوفد السنغافوري عن اهتمام بلاده بالاستثمار في إمارة الشارقة، مثنياً على العلاقات المتميزة بين الجانبين، مؤكداً أن اللقاء شكل فرصة لتحفيز الشركات بين البلدين لإقامة شراكات بينهم وخاصة في قطاع السياحة والبنية التحتية.

وفي نهاية اللقاء اصطحب خالد بن بطي الوفد الزائر في أرجاء “المعرض الدائم” في مقر غرفة الشارقة حيث اطلع الوفد على ما تشهده الإمارة من مميزات اقتصادية كبيرة.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: