منها تأهيل البنية التحتية للمساجد لتكون صديقة لإصحاب الهمم
اتفاقية تعاون بين “تطوير البنية التحتية” و “مصرف الامارات الإسلامي” دعما لمبادرات عام الخير

sabq2-600x55313

برعاية وحضور معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، أبرمت وزارة تطوير البنية التحتية بديوانها في دبي، مذكرة تفاهم مع مصرف الإمارات الإسلامي، لرعاية مبادرات الوزارة المجتمعية ضمن الاستراتيجيـة الوطنيـة لعام الخير 2017، وبما يعكس قيم دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها في تقديم الدعم والعون لكل محتاج أينما كان، وحرصا من الوزارة كجهة حكومية والمصرف كجهة من القطاع الخاص على المشاركة في هذه المبادرات الخيرية.

حضر توقيع الاتفاقية التي مثل وزارة تطوير البنية التحتية بتوقيعها سعادة المهندس حسن جمعة المنصوري وكيل الوزارة، في حين وقع عن بنك الإمارات الإسلامي السيدة عواطف عبد الرحيم الهرمودي بصفتها مدير عام الإدارة الــتــنــفيــذيــة، سعادة المهندسة عزة سليمان وسعادة عائشة بوسمنوه عضوات المجلس الوطني الاتحادي.

ووفقا للاتفاقية المبرمة بين الجانبين سوف يساهم المصرف في تقديم الدعم والعون المادي المناسب من خلال صندوقه الخيري الخاص به وصندوق الزكاة، للمساهمة تأهيل البنية التحتية للمساجد بإمارات الدولة بحيث تكون صديقة لإصحاب الهمم بالدولة، فضلا عن تأهيل البنية التحتية لمدارس الدولة وذلك عن طريق إنشاء غرف انتظار مكيفة للطلاب بمدارس الدولة، وكذلك تأهيل وتطوير البنية التحتية للمستشفيات والمراكز الصحية بالدولة.

وتعليقا على توقيع الاتفاقية قال سعادة وكيل وزارة تطوير البنية التحتية المهندس حسن جمعة المنصوري:” تحرص الوزارة على القيام بواجبها المجتمعي من خلال إطلاق المبادرات الخيرية والإنسانية التي تخدم أكبر شريحة ممكن من مجتمع دولة الإمارات، ومبادرات عام الخير تأتي لتؤكد على ضلوع الوزارة بمسؤوليتها المجتمعية”، لافتاً إلى أن حب الخير والبر سمات كانت ولا تزال إحدى أهم الفضائل التي تميز بها أبناء الإمارات، وموروثا تركه الشيخ زايد، رحمه الله، والآباء المؤسسون.

وأضاف سعادته:” إننا بالوزارة فخورون بمساهمة القطاع المصرفي وحرصه على تعزيز التعاون معنا في سبيل دعم المبادرات المجتمعية الخيرية، دعما لتوجه دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة”، لافتا إلى أن مثل هذه الشراكات تعكس ثقافة حب العطاء وعمل الخير التي رسخها فينا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، والتي تعززت برؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة”.

ولفت إلى أن وزارة تطوير البنية التحتية وبتوجيهات معالي الوزير الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي، حريصة على إشراك القطاع الخاص في دعم مبادرات عام الخير، الأمر الذي يؤكد قوة ومتانة هذا القطاع وإيمان القائمين عليه بأهمية الشراكة والمسؤولية المجتمعية التي تعتبر أحد محاور عام الخير التي أعلن عنها وتصب في خدمة الوطن وتدفع بالعمل الخيري فيه إلى آفاق أوسع وأشمل وتضع الجميع في موقع المسؤولية وصولا لدعم توجه الدولة القائم على العمل الخيري والانساني”.

وتقدم سعادة وكيل الوزارة بجزيل الشكر لمصرف الإمارات الإسلامي والقائمين عليه لجهودهم الكبيرة المتمثلة في دعم المبادرات الخيرية والانسانية بمختلف اشكالها، ولدورهم الريادي في هذا المجال.

من جانبها قالت السيدة عواطف عبد الرحيم الهرمودي مدير عام الإدارة التنفيذية في مصرف الامارات الاسلامي: في إطار التزام ‘الإمارات الإسلامي’ بتحسين حياة الأفراد المستحقين، وإنسجاما مع مبادرة «عام الخير» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، يسعدنا التعاون مع وزارة تطوير البنية التحتية، والإسهام بمبلغ قدره مليونين درهم عبر صندوق الإمارات الإسلامي الخيري. وسيتم توظيف هذا المبلغ للمساهمة في المشاريع الهامة في مختلف أنحاء الدولة والمقامة من قبل وزارة تطوير البنية التحتية. وانطلاقاً من دورنا كمؤسسة مالية تلتزم بخدمة المجتمع الذي تعمل فيه، فإننا حريصون من خلال هذه الاتفاقية، الإسهام في دعم كافة القضايا الانسانية والخيرية التي تخدم المجتمع”.

 

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: