العراق: نزوح 17 ألف مدني غربي الأنبار منذ بداية أكتوبر الماضي

sabq2-600x55313

قال مسؤول إغاثي، اليوم الثلاثاء، إن 17 ألف مدني نزحوا من منازلهم بمحافظة الأنبار (غرب)، منذ بدء القوات العراقية هجومًا في أكتوبر/تشرين أول الماضي لاستعادة آخر معاقل تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأوضح عبد الصمد الخفاجي، مسؤول فرقة إغاثية ميدانية تابعة لوزارة الهجرة والمهجرين، أن فرق الوزارة تقوم بنقل النازحين من قضائي “راوة” و”القائم” إلى 3 مخيمات للنازحين هي “المدينة السياحية”، و”الخالدية”، و”الكيلو 18”.

ولفت أن تلك المخيمات تقع داخل محافظة الأنبار، مع وجود مخيم “الجرابيع” في محافظة نينوى (شمال)، إلى الشمال مباشرة من القائم.

وفي 26 أكتوبر، بدأت القوات العراقية عملية عسكرية لتحرير القائم وراوة غربي الأنبار، وهما آخر معقلين لـ”داعش” في العراق.

ومنذ ذلك الوقت استعادت القوات العراقية مناطق واسعة من بينها مركز قضاء القائم وسط نزوح المدنيين.

وسيطر التنظيم في يونيو/حزيران 2014، على قرابة ثلث مساحة البلاد، إلا أن القوات العراقية استعادت تلك المناطق باستثناء المنطقة التي تقاتل فيها حاليًا بمحافظة الأنبار.

ومنذ بروز “داعش”، نزح نحو 4 ملايين عراقي من منازلهم، تقول الحكومة العراقية إن نصفهم عادوا إلى مناطقهم بعد تحريرها من التنظيم.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: