إخضاع مراهق للتأهيل صور طفل عارياً ونشر الفيديو على «إنستغرام»

sabq2-600x55313

قررت محكمة الأحداث في دبي، وضع مراهق يبلغ من العمر 13 عاماً تحت الرقابة القضائية وإخضاعه لبرامج تأهيل لمدة عام، لاشتراكه في هتك عرض طفل يبلغ من العمر 11 عاماً، بإجباره على خلع ملابسه وتصويره والتحرش به، ونشر الفيديو على شبكة التواصل الاجتماعي «إنستغرام».

وبحسب تحقيقات النيابة العامة في دبي، فإن المراهق كان بصحبة متهم آخر يبلغ من العمر 19 عاماً (أحيل إلى محكمة الجنايات)، واحتجزا الطفل أثناء عودته إلى منزله برفقة أحد أصدقائه ثم اعتديا عليه.

وقال الطفل المجني عليه وهو طالب بالمرحلة الأولى، إنه كان يسير مع صديقه حين أوقفه المتهمان وسحباه إلى غرفة المعيشة بمنزل المتهم البالغ من العمر 19 عاماً، وأجبراه على خلع ملابسه وتحرشا به جنسياً، فيما كانا يصورانه بهاتف أحدهما، ثم نشر الفيديو على شبكة التواصل الاجتماعي «إنستغرام».

وأضاف أنهما هددا باغتصابه هو وصديقه الذي كان يسير برفقته حين اقتاده كلاهما، فيما توقف صديقه جانباً ورأى ما حدث.

من جهتها، قالت أم الطالب المجني عليه، إنها اكتشفت ما حدث حين شاهدت الفيديو على هاتف ابنها، وسألته عما حدث فأخبرها بأنهما أجبراه على ذلك داخل منزل المتهم الأكبر سناً، لافتة إلى أن حالته النفسية كانت سيئة، ما دفعها إلى إبلاغ الشرطة.

وقال أحد ضباط شرطة دبي في إفادته لدى النيابة العامة، إن أحد المتهمين قيد الطالب فيما خلع الآخر ملابسه عنه بالقوة، لافتاً إلى أنه تم القبض على المتهم البالغ من العمر 19 عاماً في اليوم نفسه، وبسؤاله أنكر الجريمة، وبفحص هاتفه عثر على فيديو مصور للمجني عليه، وتم نشره على حساب المتهم في «إنستغرام».

وقال الشاهد إن المتهم المراهق أبلغ رجال الشرطة بأن المجني عليه قدم إلى المنزل بإرادته، ونفى التهم الموجهة إليه بهتك عرض الطفل الآخر بالإكراه، وانتهاك قوانين تقنية المعلومات بنشر فيديو إباحي لطفل.

في المقابل، مثل المتهم البالغ من العمر 19 عاماً أمام محكمة الجنايات وأنكر التهمة خلال مثوله في الجلسات السابقة، ومن المقرر إصدار حكم بحقه قريباً، فيما قضت محكمة الأحداث بوضع المتهم الأصغر سناً تحت الرقابة القضائية، وإخضاعه لبرامج تأهيل لمدة عام على أن يتم إفادة المحكمة بالنتائج.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: