طاقم تحكيم إماراتي دولي لمباراة الدور قبل النهائي لبطولة كأس الأردن

sabq2-600x55313

الحكم الإماراتي عمار الجنيبي

أثبت حكام الكرة الإماراتية أنهم الأكفأ في القارة الآسيوية بعدما تكررت ، طلبات العديد من الإتحادات في القارة الآسيوية وغيرها ، بالإستعانة بالحكام الإماراتيين لإدارة مباريات حساسة أو مباريات نهائية في المسابقات التي تنظمها تلك الإتحادات، وذلك للثقة الكبيرة التي نالوها والكفاءة التي أظهروها خلال إدارتهم لتلك المباريات، وآخرها إدارة طاقم إماراتي بقيادة محمد عبدالله حسن لمباراة نهائي كأس أوزباكستان الأسبوع الماضي

وفي هذا الإطار، كلفت لجنة وإدارة الحكام في إتحاد الكرة، طاقماً دولياً، لإدارة مباراة الفيصلي والجزيرة الأردنيين في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة كأس “المناصير” الأردني والتي ستُقام  مساء يوم الجمعة المقبل، على ستاد عمَان الدولي، في تمام الساعة السابعة بتوقيت الأردن.. ويتكون هذا الطاقم من : حكم الساحة النخبة الدولي عمار الجنيبي، يعاونه أحمد الراشدي مساعد نخبة أول ، وجاسم عبدالله آل علي مساعد نخبة ثان ، وعبدالله ناجي حكماً رابعاً،.

وتأتي مهمة إسناد هذه المباراة بناءً على طلب رسمي تلقته إدارة الحكام من الإتحاد الأردني لكرة القدم، برغبته في تولي طاقم تحكيم إماراتي دولي مهمة إدارة المباراة،   في ظل طلب ناديي الفيصلي والجزيرة الاستعانة بطاقم حكام خارجي لإدارة مباراتهما.

وكانت أخر مشاركة تحكيمية لحكامنا النخبة الدوليين بالأردن الشقيق، تحت قيادة  عمار الجنيبي حكم ساحة، وأحمد الراشدي مساعد أول، وعلي راشد النعيمي مساعد ثان، وفهد الكسار حكم رابع في الثامن من شهر أبريل الماضي، لمباراة الوحدات والفيصلي الأردني ضمن مباريات الدوري الأردني لكرة القدم.

وصرح محمد عبيد اليماحي، عضو مجلس إدارة إتحاد الكرة ورئيس لجنة الحكام، بأن مثل هذه الطلبات من الإتحاد العربية والآسيوية مثل الإتحادين السعودي والاردني والإتحاد الأوزبكي، للإستعانة بحكامنا الدوليين في نهائيات أو مباريات حساسة، إنما يعبر عن ثقة وتقدير وإحترام هذه الإتحادات لكفاءة الحكم الإماراتي وعدالته والمستوى الرفيع لأدائهم، الأمر الذي يعزز ثقتنا في كفاءة حكامنا، والذي ينبغي أن ينعكس في ردود فعل أنديتنا ووسائل الإعلام الرياضي وأراء الجماهير.

وأضاف اليماحي بقوله : رغم أن الأخطاء البشرية غير المتعمدة، هي سمة في عمل كافة عناصر كرة القدم ومنهم المدربين أو اللاعبين او الحكام، فإن الإنتقادات السلبية تتركز فقط على أخطاء الحكام غير المتعمدة، رغم قلتها ونسبتها المنخفصة والتي تأتي في مستوى النسب العالمية وأفضل منها، وربما يكون التكريم والأداء المميز لحكامنا في مبارياتهم الدولية وفي إدارتهم لأصعب المباريات الحساسة في دول مختلفة، عنصر جديد، يؤكد على كفاءة منظومة التحكيم الإماراتية التي يدعمها إتحاد الكرة بقوة من خلال مجلس الإدارة برئاسة سعادة المهندس مروان بن غليطة رئيس الإتحاد، وتوفير كفاءة امكانيات التدريب والصقل والتطوير والمعسكرات الخارجية وورش العمل وإستدعاء أفضل خبراء التحكيم في العالم وعلى رأسهم ماسيمو بوساكا رئيس لجنة الحكام بالفيفا، لإلقاء المحاضرات والإشراف على ورش العمل لحكامنا.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: