دراسة: فقدان الوزن علاج مثالي لمرض السكري

sabq2-600x55313

أفادت دراسة بريطانية حديثة، بأن فقدان الوزن، يساعد الأشخاص على التعافي من مرضى السكري من النوع الثاني، في تجربة تمثل علامة فارقة في علاج هذا المرض.

الدراسة أجراها باحثون بجامعتي نيوكاسل وجلاسكو في بريطانيا، ونشروا نتائجها، اليوم الخميس، في دورية (Lancet) الطبية.

وأجرى الفريق دراسته على 298 مريضًا بالسكري، وقضى المرضى ما يصل إلى 5 أشهر في إتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية بهدف فقدان الكثير من الوزن.

وأثبتت النتائج أن نحو 50% من مرضى السكري قد تغلبوا على المرض بفضل فقدان الوزن.

وكان وزن أحد المرضى يصل إلى نحو 95 كيلو جرامًا، وفقد أكثر من 25 كيلو جرامًا ولم يعد بحاجة إلى تناول العلاج.

وأظهرت نتائج التجربة، أن 46% من المرضى الذين بدأوا التجربة تعافوا من المرض بعد عام، كما أن 86% من الذين فقدوا 15 كيلو جرامًا أو أكثر تعافوا من مرض السكري من النوع الثاني، و4% فقط من المرضى تعافوا بفضل الاستعانة بأفضل العلاجات المستخدمة حاليًا.

واعتبرت المؤسسة الخيرية للسكري في المملكة المتحدة، أن التجربة تعد علامة فارقة ويمكن أن تساعد ملايين المرضى.

وتضغط الدهون الموجودة حول البنكرياس على خلايا بيتا في العضو الذي يتحكم في مستويات السكر في الدم. وبالتالي، تتوقف الخلايا عن إنتاج ما يكفي من هرمون الأنسولين، وهو ما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل يصعب السيطرة عليه.

ويؤدي إتباع نظام غذائي صحي إلى إزالة هذه الدهون، وبالتالي يعود البنكرياس للعمل بشكل صحيح مرة أخرى.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن حوالي 90% من الحالات المسجّلة في العالم لمرض السكري، هي من النوع الثاني، الذي يظهر أساسًا جرّاء فرط الوزن وقلّة النشاط البدني، ومع مرور الوقت، يمكن للمستويات المرتفعة من السكر في الدم أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والعمى، والأعصاب والفشل الكلوي.

في المقابل، تحدث الإصابة بالنوع الأول من السكري عند قيام النظام المناعي في الجسم بتدمير الخلايا التي تتحكم في مستويات السكر في الدم، وتكون معظمها بين الأطفال.

وأشارت المنظمة، إلى أن 422 مليون شخص حول العالم مصابون بمرض بالسكري، ويبلغ نصيب إقليم شرق المتوسط منهم 43 مليون شخص.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: