الخارجية الفلسطينية تدين قرار غواتيمالا نقل سفارتها للقدس‎

sabq2-600x55313

أدان رياض المالكي، وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني، قرار رئيس غواتيمالا جيمي موراليس، نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

وأكد المالكي أن “هذا العمل المخزي، والمخالف للقانون، يستفز مشاعر المسيحيين والمسلمين كافة”، وفق بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”.

واعتبر أنها خطوة تجسد إصرار الرئيس موراليس على “جر بلاده الى الجانب الخاطئ من التاريخ، وفي مخالفة وانتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للامم المتحدة ذات الصلة”.

وأشار الوزير الفلسطيني إلى أن هذا الإعلان “يزدري ويتجاهل بشكل تام المواقف الجماعية للتحالفات والمجموعات الدولية والتي تعتبر غواتيمالا جزءا منها، بما في ذلك حركة عدم الانحياز (تضم 120 دولة من افريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية)”.

وختم المالكي بيانه بالتشديد على أن “دولة فلسطين ستعمل لمواجهة هذا القرار الغاشم، وغير القانوني، باعتباره عملاً عدائياً صارخاً ضد الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني والقانون الدولي”.

وأعلن رئيس غواتيمالا، جيمي موراليس، أمس الأحد، نقل سفارة بلاده في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، لتصبح غواتيمالا أول دولة تعارض قرار الأمم المتحدة، الخميس، الذي أكد اعتبار مسألة القدس من قضايا الوضع النهائي، وفقًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وغواتيمالا هي دولة في أمريكا الوسطى تحدها المكسيك من الشمال والغرب والمحيط الهادي إلى الجنوب الغربي، بتعداد سكاني يقدر بحوالي 15.8 مليون نسمة، وهي الدولة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في أمريكا الوسطى.

وأقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا بالاغلبية الساحقة الخميس الماضي يرفض قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بخصوص القدس، وذلك بناء على مبادرة تركيا واليمن.

وكانت غواتيمالا من ضمن تسع دول فقط عارضت هذا القرار الأممي.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: