شاهد بالصور | قراصنة الماموث في سيبريا

sabq2-600x55313

في غابات سيبريا بروسيا تنتعش تجارة كبيرة غير قانونية يعمل فيها العديد من المواطنين، وهي الإتجار بعاج الحيوانات ذات الأنياب الطويلة للغاية والتي يتم تلقيبها باسم “الماموث” المنقرضة.

وذكرت صحيفة “ذا أتلانتيك” الأمريكية أن تجارة رائجة تلقى انتشارا واسعا في غابات سيبريا وهو البحث عن أنياب الأفيال ذات الأنياب الطويلة للغاية بعيدا عن أعين الشرطة، وحفر مناجم في الغابات للبحث عن هذه الأنياب.

تبين الصحيفة أن قراصنة يقومون بتفجير الأراضي والجليد في الغابات باستخدام المتفجرات من أجل العثور على الأنياب العاجية والقرون والعظام للحيوانات المنقرضة منذ فترة طويلة مثل الماموث والخراتيت التي كانت تقيم في المنطقة.

ويتزايد الطلب على العاج لاسيما في الصين والدول الأسيوية الأخرى، ويواجه هذا السوق ندرة خلال الأعوام الأخيرة بسبب تزايد جهود إنقاذ وحماية الفيلة حول العالم.

توضح الصحيفة أن ناب واحد لماموث ضخم من الممكن أن يسمح للقرصان أن يجني عشرات الآلاف من الدولارات ويشكل بمثابة “حظية” قد توفر له المال لأعوام مستقبلية.

ويرصد المصور أموس تشابل، خلال رحلته في منطقة ياكوتيا في روسيا حياة قراصنة أنياب الماموث وحفرهم للمناجم في الغابات ومدى تأثير ذلك على البيئة.

 

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: