مصر عازمة على التحول إلى مركز إقليمي لتداول وتجارة الغاز والبترول

sabq2-600x55313

أعلنت وزارة البترول المصرية أن الفترة من نوفمبر 2013 وحتى ديسمبر 2017 شهدت توقيع 83 اتفاقية بترولية للبحث عن البترول والغاز مع شركات عالمية من مختلف الجنسيات باستثمارات تصل في حدها الأدنى إلى 15.5 مليار دولار.

وقال تقرير صدر عن الوزارة اليوم إن العام 2017 شهد البدء فى تنفيذ استراتيجية متكاملة لتحويل مصر لمركز إقليمى لتداول وتجارة الغاز والبترول بما تمتلكه من المقومات التي تؤهلها للقيام بهذا الدور .. كما شهد العام صدور قانون تنظيم أنشطة سوق الغاز بقرار جمهورى بما يتيح مرونة كبيرة في سوق الغاز الطبيعي بمصر وسيتيح خيارات متعددة في توفير الغاز للمستهلكين بالسوق المحلى لدفع النمو الاقتصادي وإنشاء جهاز تنظيم الغاز وتسمية رئيسه وقرب صدور اللائحة التنفيذية للقانون.

كما شهد عام 2017 الإعلان عن اختصار المدة الزمنية لمشروع ” تطوير وتحديث قطاع البترول” والانتهاء منه أواخر 2018 بدلا من المقرر له عام 2022.

وأشار التقرير الى انه تم سداد جزء كبير من مستحقات شركات البترول العالمية العاملة في مصر لتنخفض بنهاية يونيو 2017 إلى نحو 2.3 مليار دولار وهو أدنى مستوى وصل إليه حجم المستحقات منذ عام 2013 والتى سجلت 6.3 مليار دولار حينها.

وشدد التقرير على أن هذه الاتفاقيات ساهمت في تحقيق العديد من الاكتشافات البترولية وأهمها بداية ضخ الإنتاج الأولى من المرحلة الأولى لحقل ظهر العملاق للغاز الطبيعى في الشبكة القومية للغازات بكميات 350 مليون قدم مكعب غاز طبيعى يوميا.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: