دراسة : تغيير الذات دون دعم الشريك يهدد الزواج

sabq2-600x55313

“دوام الحال من المحال”، مثل قديم لكنه ما يزال يصدق بدرجة كبيرة على الكثير من الناس اليوم.

فغالبا ما يحاول أحد الزوجين تغيير فيبحث على سبيل المثال، عن هوايات أو وظائف جديدة، وهو أمر ليس سهلا دائما على شريكه. وليس من المحتمل أن يدعم أصحاب الشخصيات الضعيفة شركاءهم في تغيير ذواتهم، وهو ما يؤثر سلبا على الزواج، بحسب دراسة أميركية.

شارك نحو 500 بالغ في الدراسة التي أجراها علماء النفس في جامعة “نورث ويسترن”. واتضح، من خلال الدراسة، أن المشاركين الذين ليس لديهم حس واضح ومتسق عن أنفسهم وإلى أين هم ماضون في الحياة، لديهم درجة متدنية من “الوضوح عن مفهوم الذات”.

ويقول الباحثون إن قلة دعمهم لتغيير الشريك لذاته، ليست نابعة من حقارة أو برود عاطفي وإنما لأنهم اعتقدوا أنه يجب عليهم أن يتغيروا أيضا. وهذا يمكن أن يضعف وضوح مفهوم الذات أكثر لديهم.

وعندما طلب علماء النفس المشاركين وصف علاقتهم بعدما تغير أحد الشريكين، وجدوا أن قلة الدعم من الطرف الآخر أدت تدريجيا إلى تراجع الرضا المتبادل في العلاقة والالتزام تجاهها.

ونشرت الدراسة في دورية “الشخصية وعلم النفس الاجتماعي” التي تصدر في الولايات المتحدة.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--