حملة الشيخة فاطمة تبدأ مهامها لعلاج الالاف من المرضى في القرى الزنجبارية

sabq2-600x55313

بدأت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية لعلاج المرأة والطفل في القرى الزنجبارية تحت شعار”كلنا أمنا فاطمة” بإشراف نخبة من الاطباء الاماراتين والزنجباريين بهدف تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية و الوقائية للمرأة والطفل للتخفيف من معاناتهم تحت إطار تطوعي و مظلة إنسانية.

وتاتي هذه الحملة بتوجيهات من  صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله بان يكون عام 2018 عام زايد وبمبادرة من برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع و بإشراف من مبادرة زايد العطاء   والإتحاد النسائي العام و بشراكة إستراتيجية مع جمعية دار البر و مؤسسة بيت الشارقة الخيري و مجموعة مستشفيات السعودي الإلماني و أكاديمية زايد للعمل الإنساني و برنامج الإمارات للتطوع المجتمعي و التخصصي.

وانطلقت هذه المهام الانسانية  لحملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية لعلاج المرأة و الطفل  في محطتها الحالية في زنجبارإستكمالاً لمهام حملة  العطاء المليونية والتي إستطاعت خلال  الثمانية عشر عاما الماضية بأن تصل برسالتها الإنسانية للملايين من البشر وعلاج أكثر من 12 مليون مريض في مختلف دول العالم وذلك انسجاما مع الروح الانسانية للمغفور له   الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه وامتدادا لجسور الخير والعطاء لابناء زايد الخير الذين نهجوه نهجه في مجالات العمل الانساني للتخفيف من معاناه الفئات المعوزة في مختلف دول العالم.

وقالت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام ان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “ام الامارات” تولي العمل الإنساني   إهتماماتها  وتحرص على تقديم الدعم اللامحدود لتقديم أفضل الخدمات التشخيصية  والعلاجية و الجراحية و الوقائية لمختلف فئات المجتمعات وبالأخص للمرأة و الطفل من خلال استقطاب وتاهيل وتمكين المراة في مجالات العمل التطوعي والعطاء الانساني.

واكدت ان حملة الشيخة فاطمة الانسانية استطاعت ان تصل برسالتها الانسانية للملايين من البشر من خلال استقطاب وتاهيل وتمكين الكوادر الطبية التطوعية في كل من الامارات ومصر والسودان والصومال واوغندا ومؤخرا الزنجبار

واشارت الى ان حملة الشيخة فاطمة الانسانية في محطتها الحالية في القرى الزنجبارية قدمت الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقاية المجانية باشراف نخبة من الاطباء المتطوعين من خلال عيادات متحركة ومستشفيات ميدانية مجهزة باحدث التجهيزات الطبية ووفق افضل المعايير وفي اطار خطة تشغيلية سنوية تغطي مختلف القرى الزنجبارية.

ونوهت بان الفرق الطبية التطوعية ساهمت بشكل فعال في ايجاد حلول واقعية لمشاكل صحية يعاني منها المجتمع من خلال تشكيل فرق طبية تخصصية تطوعية تعمل على الكشف المبكر عن الامراض المزمنة وايجاد الحلول العلاجية المجانية وتضع خطط للوقاية من اهم الامراض للحد من انتشارها اضافة الى التركيز على التدرب والتاهيل وبناء القدرات المحلية لتتولى ادارة وتشغيل العيادات المتحركة والمستشفى الميداني.

ومن جانبة اكد الدكتورعادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس اطباء الامارات ان الحملة الانسانية بدأت مهامها التطوعية التشخيصية والعلاجية والوقائية في القرى الزنجبارية واستطاعت كوادرها الطبية من علاج ما يزيد عن ثلاثة الف امراة وطفل وتقديم الدواء العلاجي المجاني من خلال عيادة المراة والطفل المتنقلة والمجهزة باحدث التجهيزات الطبية من وحدة للاستقبال ووحدة للاستشارات ووحدة مختبر ووحدة صيدلية متحركة تقدم حلولا متكاملة ومباشرة لمشاكل صحية تعاني منها المراة والطفل في القرى الزنجبارية.

واكد ان الحملة تهدف الى تنمية روح القيادة  الشبابية  واكساب المراة الشابة  مهارات فى ادارة الفرق الشبابية التطوعية التي تعنى بالإعمال التطوعية العالمية من خلال تنظيم ملتقى يستقطب المراة الزنجبارية ويؤهلها في مجال ادارة المشاريع الانسانية للوصول بها الى اعلى معايير الجدوى.

واشار الى ان  هذه الحملة الانسانية تاتي ضمن جهود برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع لاستقطاب الشباب واستثمارعقولهم والاستفادة من جهودهم لخدمة المجتمع وتنمية المسؤولية الاجتماعية لديهم وتوظيفها لما يخدم المجتمعات المحلية والعالمية.

وقال  إن الإمارات قدمت نموذجاً يحتذى به في المحافل الدولية في العطاء الإنساني الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيــــخ زايـــد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثـــــراه.

وأضاف أن القيادة الرشيدة أولت العمل التطوعي والعطاء الانساني اهتماماً كبيراً حتى أصبح من سمات أبناء الإمارات، فهو يمثل بمنهجه الاجتماعي والإنساني سلوكاً حضارياً ترتقي به المجتمعات والحضارات منذ القدم وأصبح يمثل رمزاً للتعاون بين أفراد المجتمع ضمن مختلف مؤسساته.

ورفع الشامري أسمى آيات الشكر والعرفان الى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الاعلى للامومة والطفولة الرئيسة الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية على الدعم اللامحدود لبرامج العمل التطوعي وتشجيع أبناء الوطن على العمل التطوعي وبالأخص المرأة والطفل من خلال تبنيها برنامج تخصصي لاستقطاب وتأهيل وبناء القدرات وتمكين المرأة والطفل في العمل التطوعي والعطاء الانساني من خلال اطلاق حملات انسانية عالميا تساهم بشكل فعال في ايجاد حلول عملية لمشاكل صحية عديدة .

وثمن الشامري جهود الاتحاد النسائي العام في مجال تفعيل العمل التطوعي والشراكة الانسانية المحلية والعالمية.

من جانبهم ثمن المرضى من النساء والاطفال مبادرات الشيخة فاطمة بنت مبارك الانسانية والتي قدمت لهم بريق امل للشفاء  من الامراض باشراف اطباء اماراتين وزنجباريين مهره وباستخدام عيادة متحركة للمراه والطفل تعد الاولى من نوعها في زنجبار.

وتجدر الاشارة الى ان برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع اطلق من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “ام الامارات” في مبادرة هي الأولى من نوعها بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني لدى المرأة والطفل محليا وعالميا من خلال تبني مبادرات لاستقطاب وتأهيل وبناء القدرات وتمكين المرأة والطفل في مجالات العمل التطوعي.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--