بالصور.. فن المراوح الورقية في فيتنام

sabq2-600x55313

تشكل صناعة المراوح الورقية أحد الحرف التقليدية الموروثة عبر القرون في فيتنام، فعلى الرغم من التطور التكنولوجي، إلا أن هذه الصناعة القديمة الأزل لا تزال تحافظ على مكانتها.

وبحسب صحيفة “يو أس أيه توداي”، فإن الفيتناميون عاشقون للمراوح التي تصنع بالأيد، حيث يتم استخدامها بشكل واسع حول البلاد من أجل الحصول على التهوية أو إبعاد الحشرات.

غير أنه مع التطور الحالي، فإن هناك أبداع في تزيين هذه المراوح اليدوية بأشكال بديعة، تعكس في معظمها المناظر الطبيعية الخلابة في البلاد، بألوان مذهلة، والتي يعكف عليها رسامون متخصصون.

يوضح الموقع أن هناك نوعين من المراوح اليدوية، أحدها من الورق والأخرى من الحرير أو الأقمشة الأخرى، ويستخدم في الأثنين عصى البامبو القوية من أجل الوصل بين قطع الورق والحرير والسماح بفردها وطيها أيضا.

وتنتشر في البلاد الكثير من الورش التي تصنع وتبيع هذه المراوح اليدوية، يلفت الموقع إلى أنه في البداية يتم جلب عصي البامبو من أجل قصها في قطع تتناسب مع حجم المروحة المراد صنعها، ثم يأتي بالأوراق والأقمشة من أجل إيصالها بهذه العصي من خلال فتحات سفلية في هذا الورق والأقمشة.

وتحزم نهاية العصي السفلية من خلال مسمار صغير مع قليل من الأنسيابية من أجل السماح بفردها وطيها.

ورصدت الصحيفة صناعة هذه المراوح من قرية شانج سون، في فيتنام والمعروفة بأكثر الأماكن التي تنتشر فيها صناعة هذه المراوح التي يتم تصديرها حتى لدول خارجية مثل اليابان وكوريا وبعض الدول الأوروبية.

وبحسب دونج فان دوان، أحد الحرفيين العاملين في صناعة هذه المراوح، فإنه يستغرق 20 يوم من أجل صناعة مروحة كبيرة مزينة ويتم بيعها بقيمة تقرب إلى 250 دولار.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: