ستولتنبرغ: الانقسامات بين الولايات المتحدة وأوروبا تهدد مستقبل الناتو

sabq2-600x55313

قال ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، الثلاثاء، إن “الانقسامات العميقة” بين الولايات المتحدة وأوروبا، تهدد مستقبل الحلف.

وأضاف ستولتنبرغ في مقال نشرته صحيفة “غارديان” البريطانية أن “غيوم هذه العاصفة السياسية تفرض ضغوطًا على العلاقات بين أعضاء الناتو”.

وناشد قادة الدول الأعضاء بتجنب “الانقسامات الكارثية”.

ودعا إلى “ضرورة الحد من أي تأثير سلبي لذلك على التعاون الأمني بين الأعضاء”.
ويأتي مقال ستولتنبرغ قبيل قمة الناتو المقررة الشهر المقبل واجتماعه مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس المقبل.

كما يأتي في وقت يشهد تجاذبات بين عدد من حلفاء الناتو، أحدثها انتقاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالأمس للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشأن قضايا الهجرة، فضلًا عن خلافات أخرى حول الرسوم الجمركية التي أعلنها ترامب على واردات الصلب والألومنيوم من جانب عدة دول أوروبية.

وقال ستولتنبرغ، إنه “منذ تأسيس الحلف قبل نحو 70 عامًا تمتعت شعوب أوروبا وأمريكا الشمالية بفترة سلام ورخاء غير مسبوقة، لكن على المستوى السياسي، تتعرض الروابط التي تجمعنا إلى ضغوط حاليًا”.

وتابع: “هناك خلافات بين الولايات المتحدة وحلفاء آخرين حول قضايا مثل التجارة وتغير المناخ والاتفاق النووي الإيراني”.

وأردف: “هذه الخلافات حقيقية ولن تختفي بين عشية وضحاها، لكن هذا لا يعني أن تفكك العلاقات أمر حتمي، فيمكننا الحفاظ عليها ومن ثم جميع المزايا المتبادلة المستمدة من ذلك”.

وبينما أشاد ستولتنبرغ بالولايات المتحدة في عهد ترامب “لالتزامها المتجدد تجاه حلف شمال الأطلسي”، قال في الوقت نفسه إن “تخفيضات الإنفاق الدفاعي بين حلفاء الناتو قد ألقت بظلالها على جميع المجالات”.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--