العراق يطلب مساعدة الوكالة الذرية الدولية في تصفية مخلفات مفاعل نووي

sabq2-600x55313

طالب وزير التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا العراقي عبد الرزاق العيسى، السبت، الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتقديم العون لبلاده من أجل إكمال عملية تصفية مخلفات مفاعل “تموز 2” النووي، قرب العاصمة بغداد.

جاء ذلك خلال لقاء بين العيسى والمدير العام للوكالة يوكيا أمانو في العاصمة النمساوية فيينا، بحسب بيان للوزارة العراقية.

وناقش الاجتماع الآليات والمعالجات التي ينفذها خبراء عراقيون في تصفية المفاعل، ضمن سياق التزامات بغداد الدولية.

ونقل البيان عن أمانو أن الوكالة مستعدة “لبذل أقصى درجات التعاون” في هذا الإطار، إضافة إلى إنشاء مركز صحي متخصص لأمراض السرطان.

وذكر البيان أن الوزير عقد أيضا اجتماعا مع مسؤولي قسم التعاون التقني في الوكالة الدولية، وبحثوا الإجراءات العملية الخاصة بتصفية المخلفات في موقع المفاعل.

وأضاف أن الجانبين اتفقا على التحاق عدد من الخبراء العراقيين في برنامج تنسيقي بمقر الوكالة في فيينا خلال الأسبوعين المقبلين، تعقبه زيارة خبراء دوليين إلى بغداد لمتابعة تنفيذ الخطة العلمية المشتركة في هذا الإطار.

ويوجد في العراق 4 مفاعلات نووية هي “تموز 2″ (تموز سابقا)، و”14 تموز” في منطقة التويثة (26 كم جنوب شرق بغداد)، و”عداية” (شمال)، و”المثنى” (غرب)، وجميعها دمرت خلال الفترة بين 1980 ـ 1994 في ضربات جوية أمريكية وإسرائيلية، أو من خلال تعاون النظام السابق مع فرق التفتيش التابعة للوكالة الدولة للطاقة الذرية.

وبدأت السلطات العراقية عام 2012 خطة لمتابعة تفكيك وتصفية مفاعل “تموز 2″، وصدّقت على المرحلة الثالثة من خطة تفكيك وتصفية موقع عداية النووي، لكنها لم تطبق القرار بسبب خلاف مالي بين الحكومة ومحافظة نينوى، فيما انتهت عام 2013 من وضع خطة تفكيك وتصفية مفاعل 14 تموز، أو ما يعرف بـ “المفاعل الروسي”.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--