دراسة: تقنيات الولادة الحديثة تصيب الجنين بالتشوهات

sabq2-600x55313

اعتبرت دراسة أمريكية حديثة أن النساء اللاتي يلجأن إلي الطرق الحديثة للولادة هم أكثر عرضة لإنجاب أطفال يعانون من تشوهات وعيوب خلقية، مقارنة بباقي الأطفال، ومن تلك التقنيات الحديثة “الحقن المجهري” علي سبيل المثال.

وتوصل الباحثون بجامعة “نيويورك” الأمريكية، إلي أن أغلب المشاكل التي تتعلق بعدم اكتمال نمو الجنين تأتي نتيجة تلك التقنيات الحديثة المستخدمة في حالات الولادة المستعصية، والتي تجعل الأم الحامل أكثر عرضة بنسبة 39 بالمئة لإنجاب أطفال غير مكتملي النمو، فيما تصل نسبة زيادة هذه المخاطر بسبب تقنيات التلقيح إلى 79 بالمئة.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: