رسميا.. تونس تنضم لمبادرة “الحزام والطريق” الصينية

sabq2-600x55313

وقّع وزير الشؤون الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، ومستشار الدولة ووزير الخارجية الصيني، وانغ يي، الأربعاء، مذكرة تفاهم تتعلق بانضمام تونس إلى مبادرة “الحزام والطريق” الصينية.

جاء ذلك في بيان للخارجية التونسية تلقت الأناضول نسخة منه، عقب توقيع الاتفاقية في العاصمة الصينية بكين.

وقال الجهيناوي إن “انضمام تونس لهذه المبادرة سيدعم مساهمة الصين في إنجاز عدد من المشاريع التنموية في تونس، خاصة المشاريع الكبرى في مجال البنية التحتية المدرجة ضمن المخطط التنموي 2016-2020”.

وأضاف: “أبرزنا الإمكانيات الواعدة للاستثمار في تونس، باعتبار موقعها الاستراتيجي في المنطقة العربية والإفريقية والاورمتوسطية، وتوفر الطاقات البشرية المؤهلة (…)”.

من جهته، قال وانغ يي إن الصين ستواصل دعم المجهود التنموي في تونس، من خلال إنجاز المشاريع المتفق عليها واستكشاف مجالات جديدة للتعاون (…)”.

وأطلق الرئيس الصيني شي جين بينغ مبادرة “الحزام والطريق”، وتسمى أيضا “طريق الحرير” عام 2013، وانخرط فيها إلى اليوم أكثر من 100 بلد ومنظمة دولية وإقليمية.

وتهدف المبادرة إلى دعم الاستثمارات والشراكة والتعاون في مختلف المجالات بين الشرق والغرب، في إطار مقاربة تقوم على تبادل المصالح المشتركة.

وتتطلع الصین، من خلال المشروع، إلى إشراك 65 دولة تحصي 5.4 ملیارات نسمة (70 بالمائة من سكان العالم)، وتستاثر بـ55 بالمائة من الناتج الخام في العالم.

وافتتحت منظمة طريق الحرير للتعاون الثقافي والاقتصادي الدولي الصينية (سيكو)، في أبريل/نيسان 2017، مكتبا لها في تونس (سيكو تونس)، وهو الأول بإفريقيا.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--