رئيس الحكومة اليمنية يرد على مقترحات المبعوث الأممي

sabq2-600x55313

سلمت الحكومة اليمنية مارتن غريفيث المبعوث الأممي إلى اليمن ردها على مقترحاته المتعلقة بالوضع في مدينة ‏الحديدة والتي سبق أن وضعها أمام الرئيس اليمني ‏عبدربه منصور هادي ورئيس الحكومة في ‏زيارته إلى عدن 10 يوليو ‏الجاري.

جاء ذلك خلال استقبال أحمد عبيد بن دغر رئيس الوزراء اليمني – في الرياض اليوم – المبعوث الأممي والفريق المرافق له.

وقال ابن دغر ” إن الحكومة اليمنية تؤكد على ‏السلام العادل والشامل وفقا للمرجعيات، مع التزام ‏الميليشيا الحوثية الإيرانية بالانسحاب الكامل من ‏العاصمة صنعاء والمدن وتسليم السلاح للدولة ‏وعودة السلطة الشرعية “.

وشدد على ضرورة إبداء المليشيا ‏الحوثية المدعومة من إيران حسن النية قبل بدء ‏أي مشاورات قادمة من خلال إطلاقها سراح ‏كافة الأسرى والمخطوفين وتسهيل وصول ‏المساعدات الإنسانية والإغاثية لكافة المتضررين ‏في عموم محافظات اليمن.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن ابن دغر تأكيده على أن أسباب الأزمة الحالية في اليمن ‏واضحة ولا تحتاج إلى تأويل أو تفسير وهو ‏الانقلاب الذي نفذته ميليشيا الحوثي على الحكومة ‏الشرعية والدولة.. لافتا إلى أن الحكومة الشرعية ‏طرف معتدى عليه من قبل ميليشيا الحوثي.‏ وطالب رئيس الوزراء اليمني الأمم المتحدة ‏برفض الانقلاب في اليمن.. موضحا أن ” الحكومة اليمنية ‏تقدم المساعدة الكاملة لجهودها في وقف الحرب ‏في وقت دأبت فيه الميليشيا الانقلابية ومن ورائها ‏إيران على المراوغة والتعنت حتى وصل الأمر إلى ‏إفشال مساعي المبعوث الأممي السابق إسماعيل ‏ولد الشيخ “.

وأكد أن الميليشيا ‏الانقلابية لم تكن يوما جادة في الجنوح للسلم ‏واعتادت على المراوغة في تنفيذ الاتفاقيات ونقض ‏العهود والمواثيق وآخرها رفضها الانسحاب من ‏مدينة الحديدة وتجنيب المدنيين الحرب.
ولفت إلى أن قرار الميليشيا أصبح مرهونا بيد ‏داعميها في إيران التي تقامر بحياة ودماء اليمنيين ‏لابتزاز دول الجوار والمجتمع الدولي ومحاولتها ‏اليائسة في إطار مشروعها التوسعي السيطرة على ‏مضيق باب المندب لتهديد أمن وسلامة الملاحة ‏العالمية.

وجدد ابن دغر ‏دعوته للأمم المتحدة بالضغط على إيران من أجل ‏وقف تدخلاتها في الشأن اليمني ومنع تهريبها ‏الأسلحة لميليشيا الحوثي الانقلابية بما فيها ‏الصواريخ الباليستية وإلزامها بالقوانين الدولية.
وأشاد المبعوث الأممي بجهود الحكومة ‏اليمنية في دعم عملية السلام ونواياها الصادقة ‏نحو التوصل إلى حل سياسي انطلاقا من ‏مسؤولياتها تجاه اليمن وشعبه.

من جهته.. أعرب غريفيث عن ارتياحه للأفكار التي طرحها ‏رئيس الحكومة اليمنية على صعيد التوصل إلى استئناف ‏مفاوضات السلام.
وقال إن الأمم المتحدة ستعمل خلال الأيام المقبلة ‏على التشاور مع مختلف الأطراف لبلورة الرؤى ‏والأفكار الممكنة المتسقة مع مرجعيات السلام .. إضافة إلى التأكيد على الجوانب الإنسانية ‏لليمنيين المتضررين.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--