تحذير من دواء جلدي مرخص يتسبب في تشوّه الأجنة

sabq2-600x55313

حذّر طبيبان المقبلات على الزواج، والنساء الحوامل، من استخدام دواء «روكتان» المرخص لعلاج حب الشباب، يحدث تشوّهات في الأجنة، في حال استخدمته المرأة وهي حامل، أو حملت قبل مرور شهر على الأقل من تاريخ آخر استخدام له، ومن ثم يدخلها في دوامة الإجهاض، إذ أكدت المديرة التنفيذية لمستشفى لطيفة للنساء والأطفال في دبي، الدكتورة منى تهلك، استقبال المستشفى لحوامل أصيبت الأجنة بتشوّهات بسبب الاستخدام الخاطئ لهذا الدواء.

فيما أكد أستاذ واستشاري الأمراض الجلدية رئيس شعبة الأمراض الجلدية في جمعية الإمارات الطبية، الدكتور أنور الحمادي، أن نحو 20% من النساء الحوامل يقعن ضحايا لهذا الدواء، الذي يجعلهن عرضة للإصابة بتشوّهات في الأجنة بنسبة تراوح بين 30 و50%.

د . منى تهلك

وتفصيلاً، أكدت الدكتورة منى تهلك، أن المستشفى يستقبل حالات لنساء حوامل، أصيب أطفالهن بتشوّهات خلقية، بسبب استخدام عقار شهير لعلاج الحبوب يصيب البشرة اسمه «روكتان»، سواء أثناء الحمل، أو قبل الحمل بأقل من ستة أسابيع، في حين تؤكد الإحصاءات أن هذا العقار يعرض الأجنة للتشوّهات بنسبة تصل إلى نحو 50%.

وذكرت أن العقار أحد أشهر الأدوية المستخدمة في علاج حبوب الجلد، لذا تقبل شابات صغيرات على استخدامه، لعلاج أي حبوب تظهر في الوجه، ضمن خطة الاستعداد للزواج، دون الانتباه إلى تعاليم استخدامه الصحيحة، وتتزوج الشابة وتحمل في الأيام الأولى من زواجها، لتفاجئ بطفل مشوّه، بسبب استمرارية وجود أثر الدواء في جسدها، وأنها لم تتوقف عن أخذه قبل التفكير في الحمل بوقت كاف.

وشددت تهلك على ضرورة تحميل الأطباء المعالجين مسؤولية عدم التوعية الكافية لمستخدمات هذا العقار، حتى لا يقعن ضحايا له، خصوصاً أن كثيرات يقبلن على استخدامه دون العلم بما قد يحمله من مخاطر في حالة الحمل، مشيرة إلى أن ضحايا هذه الدواء من أكثر حالات تشوّهات الأجنة التي يستقبلها المستشفى.

بدوره، أوضح الحمادي أن العقار عبارة عن حبوب، واسم المادة العلمية المستخدمة به «إيزوتريتنوين»، ويحمل ثلاثة أسماء تجارية في السوق هي: (روكتان – كيوراكني – أوراتان)، مؤكداً أن الدواء مرخص، وفي حد ذاته آمن، ويعد أحد أفضل العلاجات فاعلية في علاج حب الشباب الشديد والمتكيس، التي من الممكن أن تترك أثراً في الوجه، ويعتمد عليه أطباء الجلدية بشكل أساسي في العلاج، باختلاف أسمائه التجارية.

وقال الحمادي إن «الدواء الذي يعدّ أحد مشتقات فيتامين (A) مصرح به لعلاج حب الشباب، والتهاب بصيلات الشعر، والبشرة الشديدة الدهنية، وقد تستمر جرعة العلاج لنحو ستة أشهر».

وأضاف: «للأسف، كثير من النساء يقعن في خطأ استخدامه دون الرجوع إلى الطبيب، بناء على تجارب صديقاتهن أو أحد أفراد العائلة، ومن ثم يكونون على جهل تام بمخاطره، سواء في حالة الحمل الفعلي، أو التخطيط للحمل، ومن ثم يصبحن عرضة للحمل بجنين به تشوّهات خلقية».

وتابع: «هناك بعض الأطباء أيضاً يقعون في خطأ صرف هذا الدواء، دون إجراء الفحوص المخبرية اللازمة والضرورية للمريضة، معتمداً على الفحص الظاهري فقط، الأمر الذي يعرّض المريضة لمخاطر هذا الدواء»، مؤكداً أنه على من تخطط للحمل، سواء كانت عروسة جديدة، أو امرأة متزوجة يجب أن تمتنع عن أخذه قبل قرار الحمل بشهر فأكثر».

وأضاف: «كثير من النساء دخلن في دوامة الإجهاض، بسبب إصابة الأجنة بتشوّهات، جرّاء الاستخدام الخاطئ لهذا النوع من الدواء».

وطالب الحمادي النساء الحوامل بضرورة الابتعاد عن أي علاجات، خصوصاً حقن البوتكس، والفيلر، وغيرهما من المستحضرات التي قد تجلب لها ولجنينها، الكثير من المشكلات الصحية.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: