أمريكيان يفوزان بجائزة نوبل للاقتصاد لعام 2018

sabq2-600x55313

أوضحت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم اليوم أن الباحثين الأمريكيين ويليام دي. نوردهاوس وبول إم. رومر استحقا جائزة نوبل للعلوم الاقتصادية لعام 2018، التي حصلا عليها مناصفة، لجهودهما في “تصميم أساليب لمعالجة القضايا الأكثر إلحاحا: النمو المستدام الطويل الأمد في الاقتصاد العالمي ورفاهية سكان العالم”.

وقام نوردهاوس بتطوير نموذج يساعد في توضيح التفاعل بين الاقتصاد والمناخ. وأوضحت الأكاديمية أن “بحث ويليام نوردهاوس أظهر كيف يتفاعل النشاط الاقتصادي مع الكيمياء والفيزياء الأساسية للتسبب في التغير المناخي”. أما بحث رومر بشأن التقدم التكنولوجي فقد أظهر كيف أن تراكم الأفكار يقود إلى نمو اقتصادي على المدى الطويل. ويطلق على جائزة الاقتصاد، التي لم تكن مدرجة ضمن الجوائز الأساسية التي ذُكرت في وصية ألفريد نوبل، اسم “جائزة بنك السويد في العلوم الاقتصادية في ذكرى ألفريد نوبل”.

وأسس الجائزة البنك المركزي السويدي، وهو الذي يمولها. وتم منحها أول مرة عام 1969، ما يعني أن جائزة هذا العام هي الجائزة الخمسين لنوبل للعلوم الاقتصادية. وتبلغ قيمة الجائزة تسعة ملايين كرونه (مليون دولار) هذا العام، وهي نفس قيمة جوائز نوبل للطب والفيزياء والكيمياء والسلام، التي تم إعلانها الأسبوع الماضي.

وأكد بول رومر عن تفاؤله بشأن إمكانية خفض الانبعاثات الكربونية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري. وقال عبر الهاتف، للصحفيين المتجمعين في مقر الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، “من الممكن تماما أن ينتج البشر كميات أقل من الكربون، وهناك بعض المقايضات، ولكن بمجرد أن نبدأ ونحاول ونقلل انبعاثات الكربون، فإننا سنندهش بأن الأمر لم يكن صعبا كما تصورناه”.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

التعليقات مغلقة.

--