إعفاء مواطني الدولة من تأشيرة الدخول إلى المكسيك مع إمكانية البقاء لمدة 180 يوم

sabq2-600x55313

تبادلت وزارة الخارجية والتعاون الدولي مع وزارة العلاقات الخارجية في المكسيك المذكرة الدبلوماسية في إطار مراسم المصادقة على إلغاء تأشيرة الدخول لجوازات السفر العادية لمواطني الدولتين وفقا لمبدأ المعاملة بالمثل.

وسلم سعادة أحمد حاتم المنهالي سفير الدولة لدى الولايات المتحدة المكسيكية المذكرة الدبلوماسية الصادرة عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي إلى معالي كارلوس دي إكاسا نائب وزير الخارجية بتفويض من معالي لويس فيديغاراي كاسو وزير العلاقات الخارجية في المكسيك .. فيما استلم سعادة المنهالي من معالي دي إكاسا المذكرة الدبلوماسية الصادرة عن وزارة العلاقات الخارجية.

وتضمن المذكرة إعفاء مواطني البلدين من حملة الجواز العادي من التأشيرات المسبقة لدخول أراضيهما مع إمكانية البقاء لمدة لا تتجاوز 180 يوماً متتالية، على أن يدخل هذا الإعفاء حيز النفاذ بتاريخ 31 أكتوبر الجاري، حيث ستساهم هذه المذكرة بتسهيل الدخول والخروج والمرور لمواطني البلدين عبر أراضيهما بدون الحصول على تأشيرة الدخول وبدون رسوم لفترة أقصاها 180 يوماً.

وقال سعادة السفير أحمد الهام الظاهري، الوكيل المساعد للشؤون القنصلية ان هذا الإنجاز يعكس ما تتمتع به دولة الإمارات من مكانة مرموقة إقليمياً ودولياً نتيجة اتباعها لنهج دبلوماسي متميز جعل منها محط احترام وتقدير أينما حلت معتبرا أن هذه المبادرة تعكس أيضا قوة جواز السفر الإماراتي، كما وتؤكد تنامي العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والولايات المتحدة المكسيكية وتفتح آفاقاً جديدة لمواطني الدولة للسياحة والاستثمار والتجارة، وذلك انسجاماً مع الاستراتيجية الحكيمة التي وضعتها وزارة الخارجية والتعاون الدولي وبما يتلاءم مع رؤية دولة الإمارات 2021.

وأضاف إن وزارة الخارجية والتعاون الدولي قطعت شوطا كبيرا في جهودها الدبلوماسية والقنصلية من أجل تعزيز مكانة الدولة على المستوى العالمي، مؤكدا أن التزامها بتوقيع مذكرات تفاهم بشأن الإعفاء من التأشيرات يأتي انطلاقا من حرصها على تقديم خدمات قنصلية متميزة لمواطني الدولة لتسهيل سفرهم إلى دول العالم من جهة، وتوطيدا للعلاقات الثنائية مع دول العالم من خلال تعزيز التعاون في المجالات السياحية والاقتصادية والاستثمارية من جهة أخرى.

واختتم سعادة السفير الظاهري بالقول ان الإعفاء من تأشيرة السفر المسبقة سيشجع على الانفتاح بشكل أكبر على الثقافة المكسيكية، كما أن سفر المواطنين الإماراتيين سيساهم في عكس الصورة الإيجابية بتمسك المواطن الإماراتي بمبادئه الأصيلة المتمثلة في التسامح واحترام الآخر والانفتاح على العالم، داعياً مواطني الدولة لأن يكونوا خير سفراء لبلدهم لكونهم “عيال زايد”.

من جانبه أشاد سعادة أحمد حاتم المنهالي بهذا النجاح التاريخي ضمن أجندة العلاقات الثنائية ووصفه بأنه يعد تتويجا لجهود ثنائية مكثفة وأنه سيفتح آفاقا غير مسبوقة في مجال التنقل بين الدولتين من جميع فئات المسافرين من مواطني الدولتين .. منوها بمزايا هذا الإنجاز الكبير شاكرا السلطات المكسيكية التي أسهمت في إنجاحه.

من جهته حمل معالي نائب وزير العلاقات الخارجية – نيابة عن وزير العلاقات الخارجية – سفير الدولة شكر وامتنان وتهاني حكومة المكسيك إلى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات والتمنيات بالتقدم والازدهار.

حضر مراسم تبادل المذكرة الدبلوماسية سعادة خورخي ألفاريس مدير عام إفريقيا والشرق الأوسط لدى وزارة العلاقات الخارجية و أليخاندرو ألداي المستشار القانوني لدى وزارة الخارجية المكسيكية وسعادة لوسيا بيريز مدير قسم الشؤون القانونية والهجرة التابع للادارة العامة للخدمات القنصلية لدى وزارة الخارجية وأعضاء من الإدارتين القانونية والقنصلية.

يشار إلى أن هناك اتفاقية موقعة بين الإمارات والمكسيك للإعفاء من التأشيرات لجوازات السفر الدبلوماسية والخاصة/ الرسمية، ونافذة بتاريخ 24 ديسمبر 2013.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

التعليقات مغلقة.

--