انخفاض مبيعات الشقق والفلل في أبوظبي بنسبة 3٪ خلال الربع الثالث

sabq2-600x55313

تشهد أسعار مبيعات وإيجارات العقارات في أبوظبي مزيداً من الانخفاض نتيجة للحجم الإضافي من الوحدات السكنية الجديدة الذي يدخل إلى السوق وذلك وفقاً لتقرير جديد أصدرته شركة تشيستنرتنس الرائدة في قطاع الخدمات العقارية يسلط الضوء على واقع القطاع العقاري في مدينة أبوظبي خلال الربع الثالث من هذا العام.

وبالإضافة إلى المشاريع الجديدة في سوق أبوظبي، ساهمت العديد من العوامل الاقتصادية الأخرى في انخفاض متوسط إيجارات الشقق بنسبة 3٪ والفلل بنسبة 2٪ على أساس ربع سنوي.

وبهذا السياق قالت إيفانا غازيفودا فوسينيك، مدير خدمات الاستشارات والتقييم والعمليات الاستشارية في شركة تشيسترتنس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “شهدت بعض المناطق الجذابة في أبوظبي مثل منطقة السعديات انخفاضاً بمعدلات قليلة، وحافظت شقق الاستوديو والشقق بغرفة نوم واحدة على معدلاتها دون تغيير في الربع الثالث. ويستفيد بعض المستأجرين من انخفاض متوسط الإيجارات للانتقال إلى وحدات أكبر بمواصفات ذات جودة أفضل في مناطق أكثر شعبية”.

وشهدت جزيرة الريم ومنطقة شاطئ الراحة أكبر انخفاض في سوق إيجارات الشقق السكنية بنسبة 4٪ على أساس ربع سنوي، حيث بلغ متوسط إيجارات شقق الاستوديو 50,000 درهم و68,000 درهم إماراتي سنوياً على التوالي.

وانخفض متوسط إيجارات الشقق في مناطق الغدير والخالدية ومدينة محمد بن زايد وشارع الكورنيش بنسبة 3٪. وشهدت شقق الاستوديو في شارع الكورنيش انخفاضاً حاداً في الربع الثالث بنسبة 9٪ لتصل متوسط الإيجارات إلى 70,000 درهم سنوياً.

وعلى غرار الشقق، سجلت الفلل في جزيرة الريم أكبر انخفاض في متوسط الإيجارات بنسبة 6٪، حيث يبلغ متوسط إيجار الفيلا بأربع غرف نوم في هذه المنطقة 235,000 درهم سنوياً. وتوجد العديد من المناطق التي بقيت فيها الإيجارات دون تغيير في الربع الثالث مثل مناطق الغدير والخالدية ومدينة خليفة، حيث يبلغ متوسط إيجار الفيلا بأربع غرف نوم 185,000 درهم

سنوياً في منطقة الخالدية، و170,000 درهم سنوياً في مدينة خليفة.

وأضافت إيفانا غازيفودا فوسينيك بالقول: “ساهمت التحولات الديناميكية التي شهدها السوق العقاري بتحفيز العديد من مالكي العقارات على الاحتفاظ بالمستأجرين بدلاً من مواجهة فترات طويلة بدون أي دخل من الإيجارات، خاصة أننا نرى بعض المستأجرين يغيرون سكنهم لتوفير بضعة آلاف من الدراهم سنوياً ضمن ميزانية الاستئجار”.

وقد تراجعت مبيعات الشقق في كافة مناطق أبوظبي خلال الربع الثالث من هذا العام، حيث سجلت منطقة الغدير أكبر انخفاض بنسبة 6٪ لتصل أسعار المبيعات إلى 866 درهم للقدم المربع. فيما شهدت جزيرة السعديات انخفاضاً بسيطاً بنسبة 1٪ فقط ليصل معدل أسعار الشقق إلى 1،400 درهم للقدم المربع، مما يشير إلى أن هذه المنطقة بدأت في الوصول إلى مستويات أكثر واقعية.

وفي سوق مبيعات الفلل، شهدت منطقة الغدير أكبر انخفاض على أساس ربع سنوي بنسبة 5٪ لتصل أسعار المبيعات إلى 766 درهم للقدم المربع. وسجلت مدينة خليفة أداء أفضل بانخفاض قدره 2٪ فقط لتصل أسعار مبيعات الفلل إلى 875 درهم للقدم المربع، فيما حافظت الفلل في منطقة الريف على معدلاتها دون تغيير عند 690 درهماً للقدم المربع.

وسيشهد القطاع العقاري في أبوظبي فترة انتعاش في الفترة القادمة بفضل الحزمة الاقتصادية بقيمة 50 مليار درهم إماراتي والتي أطلقتها حكومة أبوظبي في خطوة تهدف إلى تحفيز الاقتصاد.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

التعليقات مغلقة.

--