دراسة: ليلة واحدة من الأرق تزيد من خطر الإصابة بالزهايمر

sabq2-600x55313

كشفت دراسة حديثة عن أن الأشخاص الذين ينامون بشكل سيئ هم أكثر عرضة لتطور مرض الزهايمر لأن البروتينات التي تسبب المرض يمكن أن تتطور، وتتكون في جزء من المخ بعد ليلة واحدة فقط من عدم النوم، وفقا لدراسة بحثية نشرت نتائجها «ديلي ميل» البريطانية.

وربطت العديد من الدراسات عدم كفاية النوم مع زيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر، فضلا عن 10أمراض مزمنة أخرى على الأقل، ولكن دراسة حديثة من جامعة واشنطن كشفت وحللت ما يحدث للدماغ في حالة الأرق.

وأوضحت الدراسة أن النوم بمثابة نوعا من نظام الصرف الصحي للدماغ، وبدون ذلك، يتم انسداد العقل بجميع أنواع النفايات، بما في ذلك بروتينات بيتا اميلويد، بينما الناس المهيأة وراثيا للإصابة بمرض الزهايمر لديهم مستويات عالية بشكل غير طبيعي من هذه البروتينات، وبعد ليلة واحدة من حرمان أشخاص طبيعيين من النوم، تكونت لديهم كميات عالية من هذا البروتين.

وتابعت: «بروتينات بيتا أميلويد المسببة للمرض تلتصق مع بعضها البعض مما يجعلها مادة “لزجة كيميائيا”، وفقا لجمعية الزهايمر، هذه الكتل تلتصق حول الأغشية التي تضم الخلايا العصبية، وتشكل لويحات عليها».

الدراسة الجديدة الصغيرة، التي نشرت في «Annals of Neurology»، عينت عشوائيا مجموعة من ثمانية مشاركين مع ليس لديهم مشاكل في النوم أو الذاكرة، وتمت دراسة حالاتهم لمعرفة تأثير قلة النوم على نشاطهم الدماغي، ووجدت أن من حرموا من النوم لديهم بروتين البيتا أميلويد بنسبة 25% إلى 30% أعلى من المعدل الطبيعي.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: