الحدث يقام يومي 2 و3 فبراير المقبل
أبوظبي تطلق موسم السباق الجوي العالمي

sabq2-600x55313

تستضيف سماء مدينة أبوظبي بناطحات سحابها التي تطل على مياه الخليج العربي يومي 2 و3 فبراير المقبل البطولة العالمية لسباق ريد بل الجوي، وهي البطولة التي يشتعل بقدومها حماس عشاق السباقات، ويحمل موسم 2018 في طياته مزيداً من الإثارة والتشويق بمشاركة ثلاثة عشر طياراً هم الأمهر عالمياً يحلقون بسرعة تصل إلى 370 كيلومتراً في الساعة بقوة دافعة تبلغ 10 درجات يتوسطهم خصم جديد يحمل في تاريخه سجلاً حافلاً بالانتصارات، فيما سارع العديد من الفرق لإدخال تعديلات جوهرية على طائراتها، ما يشير إلى أن افتتاحية البطولة ستمهد الطريق لموسم مثير للغاية.

وينتظر الطيارون الذين جذبهم بريق البطولة من قارات العالم الست انطلاق البطولة بسباقاتها الثمانية، وفي فئة «الأساتذة»، يسعى الياباني يوشيدي مورويا بطل العالم لموسم 2017 إلى محو نتيجته التي حصل عليها بأبوظبي العام الماضي من الأذهان، حيث حل في المركز الثالث عشر، ما جعل منافسات الموسم على أشدّها، لا سيما مع تقدم وصيفه الطيار التشيكي مارتن سونكا في سماء الكورنيش، وقد تأجل حسم النتيجة النهائية حتى اللفة الأخيرة من سباق الجولة النهائية، عندما ظفر مورويا بالمركز الأول في سباق آسيا، تاركاً لسونكا مركز الوصيف، ما أشعل حدة المنافسة بين الطيارين.

ويعتزم كل من الكندي بيت ماكليود، الذي حقق أفضل مركز له في البطولة عندما حل ثالثاً عام 2017، والأسترالي مات هول الذي حل في المركز الثاني مرتين، متابعة سلسلة الانتصارات التي حققاها في النصف الثاني من الموسم لا سيما وأنهما اعتليا منصة التتويج بأبوظبي سابقاً.
ويشارك أيضاً بطلا العالم السابقان الأميركي كيربي تشامبليس والألماني ماتياس دولدرير اللذان يتعطشان إلى العودة للسيطرة على البطولة من جديد.

ويمتاز سباق هذا الموسم أيضاً بمشاركة فريق بريطانيا الذي يعود إلى البطولة من جديد، حيث يشارك بين مورفي لأول مرة في فئة «الأساتذة» مع فريق بليدس ريسينج، وهو قائد سابق لفريق سلاح الجو الملكي الاستعراضي «ذا ريد أروز».
وفي فئة تشالنجر، انضم كل من الإيطالي داريو كوستا وجنوب الأفريقي باتريك دافيدسون إلى كوكبة المنافسين، ويعتبر كل منهما الطيار الوحيد الذي يمثل بلاده في السباق، إضافة ويقوم 10 منافسين بقيادة طائرة السباق الجديدة التي تمتاز بسرعتها وهي «إيدج 540 في2».

وقال إريك وولف، المدير العام للسباق:التطورات والمستجدات التي ستشهدها البطولة ستكون مذهلة، ولا يوجد أي مكان يحظى فيه التطور بهذا القدر من التقدير أكثر من أبوظبي التي تمتلك تاريخاً عريقاً في استضافة السباقات الرياضية، وهي المكان الأمثل لبدء البطولة العالمية في عقدها الثاني.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--