أعجبه تلفزيون الفندق فوضعه في حقيبة السفر وهرب به

sabq2-600x55313

يحاول نزلاء فنادق الاحتفاظ بقطع أثاث كبيرة من أجنحتهم أو غرفهم أحياناً كالتلفزيونات، سخانات المياه، وخزنات النقود، من دون إخطار مسبق لإدارة الفندق.

ويتعلل أغلبهم عند انكشاف الأمر باعتقادهم بأن سعر الغرفة يتضمن كل محتوياتها، أو برغبتهم في شراء تلك القطعة لإعجابهم بها.

وأوضح لـ «الرؤية» المسؤول الفندقي وليد العوا، أن الموظفين تفاجأوا أثناء التدقيق على محتويات غرفة، عند إجراءات مغادرة أحد النزلاء، باختفاء التلفزيون، ليتبين أنه وضعه في إحدى حقائب سفره الكبيرة.

وبرر النزيل تصرفه بإعجابه بالتلفزيون ونيته دفع قيمته نقداً، الأمر الذي وافقت عليه إدارة الفندق احتراماً لرغبة زبونها.

كما ذكر مدير إحدى الشقق الفندقية محمد ناصر، أن عائلة كبيرة العدد استأجرت ثلاث شقق من غرفة وصالة، ثم فكّ أفرادها سخانات المياه الثلاثة وأخذوها، فضلاً عن أغراض أخرى عند مغادرتهم.

وأصر النزلاء على اعتبار تلك السخانات ملكاً لهم إثر دفعهم رسوم الإيجار، ورفضوا كل الحجج المنطقية والبديهية التي قدمها لهم الموظفون.

في السياق ذاته، أشار المدير الفندقي خالد تركي، إلى رصد الموظفين اختفاء غياب صندوق حفظ الأموال والأغراض الثمينة من إحدى الغرف، أثناء التدقيق على المحتويات. وواجهوا النزيل بالحادثة، فأخرج الصندوق من حقيبته وسلمه له، متعللاً باحتفاظه به كتذكار جميل.

ولفت «محمد ناصر» إلى أن العديد من النزلاء، لا سيما الجدد، يعتقدون خطأً، أن كل ما في الغرفة ملكهم، مبيناً أنه لا يمكن للزبون الاحتفاظ بأي غرض يمكن استخدامه مرة أخرى.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--