مراهق خليجي يحاول الانتحار بسبب مزحة أسرته

sabq2-600x55313

في واحد من الاتصالات الطريفة الواردة لمركز الاتصال «901» في شرطة دبي، جاء اتصال من مراهق خليجي يبلغ من العمر 15 عاماً يعلم فيه رجال الشرطة أنه سوف ينتحر خلال دقائق معدودة لأن أهله يدعون أنه ليس ابنهم وأنهم وجدوه بجوار مقلب للقمامة وهو وليد ودائماً يكررون تلك العبارة أمامه.

وقال الرائد الدكتور محمد علي عبيد مدير مركز الاتصال التابع لإدارة القيادة والسيطرة في شرطة دبي إن المركز يتلقى العديد من الاتصالات الطريفة وغيرها من الاتصالات غير الطارئة عبر الرقم الهاتفي «901» من داخل دبي، مشيرا إلى أن اتصال الطفل رغم أهميته لأنه كان يهدد بالانتحار إلا أن الأمر كان فيه نوع من الطرافة خاصة بعد أن تبين حقيقة العبارة التي كان أهله يرددونها على مسامعه، حيث أكدوا أنهم كانوا دوماً يمزحون معه بتلك المقولة، ولكن يبدو أن الطفل أخذها على محمل الجد.

وأشار الرائد محمد علي عبيد انه بمجرد ورود الاتصال من الطفل تم على الفور إرسال دورية شرطية لمكان سكنه، بل استمرت موظفة مركز الاتصال مريم المرزوقي في الحديث مع الطفل حتى وصول الدورية، خاصة أن الطفل أفاد بأنه يتواجد أعلى البناية التي يقطنها في منطقة أبو هيل مهدداً بإلقاء نفسه من أعلاها، ولكن استمرار تبادل الحديث مع الطفل جعله يسأل الموظفة سؤالا تلقائيا وهو «هل تحبينني؟»، كما سألها عن عمرها وأخبرها أنه يريد الحديث معها كثيرا لأنه يفتقد الحديث مع أهله وإخوانه، واقتنع بعدم الانتحار، وعندما وصلت الدورية اصطحبت الولد لأهله حيث تبين أن الأهل لم يكونوا على علم بتواصله مع الشرطة أو حتى غضبه منهم لتلك العبارة التي يرددونها دوماً له، حيث أكدت والدته أنها تمزح مع أبنائها جميعاً ببعض العبارات باستمرار، ولم تكن تتوقع يوماً أن طفلها سيأخذ المزحة بشكل جدي، مؤكدة أنه ابنها وفلذة كبدها بالمستندات والأوراق الرسمية، وتحبه مثله مثل باقي أشقائه، وقامت بالاعتذار له عن ما سببته له من ألم بتلك العبارة.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--