أبوظبي | إطلاق مبادرة “قضاء اليوم الواحد” لسرعة الفصل في القضايا

sabq2-600x55313

أعلنت دائرة القضاء بأبوظبي عن إطلاق مبادرة ” قضاء اليوم الواحد”.. وذلك بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس الدائرة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الدائرة بمقرها اليوم للإعلان عن أحدث مبادراتها القضائية نحو تحقيق العدالة الناجزة.. وتحدث خلاله المستشار علي الشاعر مدير إدارة التفتيش القضائي والمستشار محمد الشبلي مدير إدارة النيابات وعبدالله زهران مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي.

ويأتي إطلاق هذه المبادرة ضمن رؤية دائرة القضاء المستندة على التميز والفعالية وسرعة الفصل في القضايا لتحقيق فعالية الأداء دون الإخلال بجودته وبحقوق أطراف الدعوى مع عدم المساس باستقلالية القضاة.
وتساهم المبادرة في سرعة الفصل في القضايا خاصة الجزائية البسيطة من خلال إحالة المتهم إلى النيابة العامة وإجراء التحقيق معه وإحالته لقاضي محكمة القضاء ليوم واحد لتداول الدعوى وصدور الحكم في اليوم نفسه وكذلك القضايا العمالية البسيطة وبعض القضايا والقرارات القضائية المتعلقة بقضاء التوثيق والقضاء الشرعي مثل الأذونات وغيرها.

وأوضح المسشار محمد الشبلي مدير إدارة النيابات أن مبادرة ” القضاء ليوم واحد ” تعتبر من حيث المبدأ السرعة في تحقيق العدالة جزءا أصيلا من العدالة الناجزة والتي هي على رأس أولويات دائرة القضاء في أبوظبي.

وقال ” يترسخ هذا المبدأ بشكل رئيسي في القضايا الجزائية.. وإن كان هذا غير ممكن في بعض القضايا فهو ممكن بل ومطلب رئيسي في أنواع أخرى منها المحكمة السياحية حيث يكون السائح متواجدا لفترة محدودة جدا في الدولة كما أن هناك قضايا المخالفات والجنح البسيطة والجرائم مكتملة الأركان حيث يعتبر حجز المتهمين فيها لفترات طويلة عبئا ماديا وأمنيا لا مبرر له “.

وقال عبدالله زهران مدير إدارة التخطيط الإستراتيجي إنه تم اعتماد مشروع القضاء ليوم الواحد من مجلس القضاء الأعلى وتطبيقه على بعض القضايا الجزائية كمرحلة تجريبية بداية شهر أبريل 2017 وبمشاركة فرق العمل لعمل مقاربات المعيارية والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية في محاكم اليوم الواحد وتم إقامة ورش عمل للقضاة والمتخصصين في أبوظبي والعين لمناقشة كيفية إطلاق المشروع وتمت دراسة كافة النتائج وكانت هناك نسبة في الفصل في القضايا التي قيدت وقامت الفرق الداخلية بدراسة وتقييم ما أنجز الى أن تم الوصول الى مرحلة النضج بعد تلافي كافة التحديات خلال الفترة التجريبية وتم اطلاقها على مستوى بعض التخصصات مثل محكمة العمالية ليوم الواحد.

وقال المستشار علي الشاعر مدير إدارة التفتيش القضائي إن هناك قرار صدر من مجلس القضاء بتاريخ 14 ديسمبر الماضي حدد بعض القضايا التي تحال إلى قضاء اليوم الواحد للفصل فيها منها القضايا الجزائية التي يمكن الفصل فيها مثل مخالفات المرورية ومخالفات البلدية جاهزة للفصل فيها وجرائم الجنسية والإقامة وعدم دفع الأجرة وإصدار شيك بدون رصيد والتعدي المنزلي والتسول ومن الممكن أن تضاف لها المشاجرات البسيطة وأوامر إدارة أموال القاصر والعرائض في الأحوال الشخصية.. و كذلك أوامر الأداء والأوامر على العرائض.

وتابع أنه ” تم في مدينة أبوظبي تحديد قاض متخصص بمسمى ” قاضي محكمة اليوم الواحد ” يتناول ما يحال إليه من النيابة العامة بعد انتهاء التحقيقات ويفصل فيها في اليوم نفسه بعد استيفاء متطلبات المحاكمة وإن اقتضت الضرورة البقاء إلى الفترة ما بعد الظهيرة.. كما يوجد كذلك في منطقة العين حيث يقوم قضاة محكمة الجنح بالفصل فيها وكذلك قضاة محكمة الجنح بمنطقة الظفرة ” مؤكدا أن رب العمل أو العامل يجوز لهما الاستئناف على حكم محكمة العمالية لليوم الواحد.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--