طارق بن خادم: مؤتمر الموارد البشرية استكمالاً لرؤية سلطان في تنمية رأس المال البشري

sabq2-600x55313

سعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الموارد البشرية

أكد الدكتور طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الموارد البشرية في الشارقة ورئيس اللجنة العليا المنظمة لمؤتمر الشارقة للموارد البشرية الخامس أن انطلاق فعاليات المؤتمر من صباح يوم الأربعاء الحادي والثلاثين يأتي ليؤكد حرص دائرة الموارد البشرية على استكمال وترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة _ حفظه الله ورعاه _ في تنمية رأس المال البشري .

وأكد أن مؤتمرات الموارد البشرية التي جرى تنظيمها جميعها تتكامل لتعكس واقع الموارد البشرية وتستشرف مستقبلها مستفيدة بذلك من أفضل الممارسات والتجارب العالمية والدراسات المتخصصة في هذا الشأن والتي تضعها بين أيدي المهتمين والمختصين بالموارد البشرية على مستوى الدولة والمنطقة .

ولفت بن خادم إلى مكانة مؤتمرات الموارد البشرية للدائرة وجهودها في تسليط الضوء على ما توليه القيادة الرشيدة من اهتمام دور رأس المال البشري في نجاح العملية التنموية التي تبذل أقصى الجهود في تحقيقها.

وتطرق إلى مؤتمرات دائرة الموارد البشرية والتي بدأت في عام 2012م من خلال المؤتمر الأول والذي أقيم بعنوان رأس المال البشري والتنمية المستدامة وعكس حرص القيادة الرشيدة على تأكيد أهمية تأهيل وتطوير القوى والأطر البشرية الوطنية لتعزيز مكانتها في عملية التنمية مشيرا إلى أن الأمر تجلّى بوضوح في دعمه للمؤسسات العلمية والأنشطة الثقافية والتنموية، والتوجيهات المستمرّة لتطوير السياسات التنموية وتعزيز الفكر المعرفي وغرسه لدى النشء من أبناء هذا الوطن.

وعن المؤتمر الثاني الذي أقيم في عام 2013م أشار الدكتور طارق بن خادم إلى أنه أقيم تحت شعار المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص في دعم الموارد البشرية وعكس في محاوره دور القطاع الخاص كمفصل أساسي من مفاصل العمل الاقتصادي والتنموي الوطني كونه العنصر المكمّل للمؤسسات الحكومية، في مختلف مجالات الاستثمار والأعمال.

مشيرا إلى أن المؤتمر عزز من دافعية انخراط القوى العاملة الوطنية في مؤسسات القطاع الخاص، بما يتلاءم مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021 ويسهم في تعزيز دور هذه القوى في تنمية قطاع الأعمال وتحريك عجلة النمو الاقتصادي.

وأردف متطرقا إلى المؤتمر الثالث الذي أقيم في عام 2014م وانطلق تحت شعار تمكين الموارد البشرية وما ارتكز عليه من سياسات هدفت إلى أهمية التأهيل والتمكين في الارتقاء بالأداء المهني للكوادر البشرية، ومنحهم فرص المساهمة الفاعلة في التنمية الشاملة لاسيّما أنّ الموارد البشرية هي الثروة الأغلى والأكثر أهمية للوطن، والتي يبنى على جهودها مستقبله وتتحقق بفضل إخلاصها كلّ الآمال والأهداف.

وأوضح ابن خادم أن المؤتمر الثالث كرس مضامينه لبيان دور الموارد البشرية في إدارة عجلة التنمية والنهوض بالاقتصاد الوطني، كثيراً ما يتحدّث المتخصصون في مجالات تطوير وتنمية الموارد البشرية حول أهمية التمكين والتدريب للموظفين، بهدف الارتقاء بأدائهم وتنمية قدراتهم ومواهبهم، أو إعدادهم لوظائف أعلى في مسارهم الوظيفي لكي يكونوا قادرين على النهوض بأعباء العمل بأعلى درجات الكفاءة والإتقان

وعن المؤتمر الرابع ضمن سلسلة مؤتمرات الموارد البشرية والذي انعقد في عام 2015م أوضح أنه أقيم تحت التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية في سعي حثيث لتحقيق التنمية المُستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة

وأشار إلى أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات  وضعت رؤية وسياسة مواكبة، لها تجعل من التخطيط للموارد البشرية  للدولة على المستوى الاتحادي والمحلي قائم على أسس استراتيجية، تصنع تنمية مستدامة على المستويات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والعلمية والثقافية والإعلامية والقانونية والأمنية والتنظيمية وكافة الفضاءات التنموية والتي تجعل المواطن الإماراتي في صلب التنمية المستدامة دوراً وهدفاً.

ولفت الدكتور طارق سلطان بن خادم إلى أن المؤتمر الخامس والذي سيبدأ غدا الأربعاء بمجمع كليات الطب بجامعة الشارقة سيأتي ليواصل ما جرى طرحه خلال المؤتمرات السابقة ويؤكد على مضامين ومحاور شعاره استراتيجيات التأهيل الحديثة في مجتمع المعرفة في ظل السعي للنهوض المتواصل بأداء الكوادر البشرية لتكون قادرة على العطاء في عصر التكنولوجيا والتطور السريع .

وأشار بن خادم إلى أن مؤتمر الشارقة للموارد البشرية يبدأ من صباح يوم الأربعاء الحادي والثلاثين من شهر يناير الجاري وسيشهد عقد جلستين، سيناقش في جلسته الأولى محور مجتمع المعرفة: المفهوم، الأسس، التحديات، رؤى ابتكارية ، حيث  ستقدم ثلاث أوراق عمل تركز على مفهوم مجتمع المعرفة، وأسس التحول، والتحديات التي تواجه المجتمعات للتحول إلى مجتمعات المعرفة، وستطرح رؤى ابتكارية لبناء مجتمعات المعرفة.

أما في الجلسة الثانية، فسيتم عرض نماذج تطبيقية للمجتمع المعرفي في بيئات الأعمال، حيث ستقدم  نماذج مطبقة للتحول إلى مجتمع المعرفة، على المستوى الاتحادي والمحلي، وستشارك دائرة الموارد البشرية في هذه الجلسة بعرض ورقة عمل عن تجربتها في هذا المجال.

وعن اليوم الثاني أشار ابن خادم أن الفعاليات ستبدأ بجلسة حوارية على هامش المؤتمر، تناقش  الورقة العلمية الخاصة بالمؤتمر وتليها الجلسة الثالثة تحت عنوان  تكنولوجيا الاتصال التفاعلي وبناء مجتمع المعرفة، حيث سيشارك الإعلاميين في هذه الجلسة لطرح توجهات المؤسسات الإعلامية في خلق مجتمعات المعرفة، وستكون النقاشات حول دور الإعلام التفاعلي في موضوع التحول.

وأشار إلى أن الجلسة الرابعة وهي الختامية ستركز على  صناعة أجيال واعدة في مجتمع المعرفة، حيث سيتم التطرق إلى مقومات بناء أجيال المستقبل المتسلحة بالعلم والمعرفة، والتوجهات والمسارات والتغيرات التطويرية لمستقبل التأهيل والتعليم، والذي يكفل بناء جيل قادر على خوض عالم يرتكز على المعرفة أساساً لوجوده لافتاً إلى أنه سيتم في ختام المؤتمر عرض التوصيات والتي تعد مخرجات الأوراق العلمية والدراسات  المقدمة.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--