بحضور حاكم الشارقة .. انطلاق مؤتمر الشارقة الخامس للموارد البشرية

sabq2-600x55313

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح اليوم الأربعاء، بمجمع كليات الطب والعلوم الصحية بجامعة الشارقة، انطلاق فعاليات مؤتمر الشارقة الخامس للموارد البشرية، الذي تنظمه دائرة الموارد البشرية بحكومة الشارقة، تحت شعار “استراتيجيات التأهيل الحديثة في مجتمع المعرفة”، بحضور نخبة من الخبراء والاختصاصيين في مجال الموارد البشرية، وممثلين من كافة الدوائر والجهات المحلية والاتحادية والقطاع الخاص.

ويناقش المؤتمر – خلال يومين – واقع الموارد البشرية في العالم العربي، والتوجهات والمسارات والتغيرات التطويرية لمستقبل التأهيل والتعليم في مجتمع المعرفة وتأهيل الكوادر البشرية الوطنية.

بدأت مجريات انطلاق المؤتمر بالسلام الوطني، وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ليلقي بعدها سعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية رئيس اللجنة العليا المنظمة لمؤتمر الشارقة للموارد البشرية الخامس كلمة، قال فيها: “يأتي مؤتمر الشارقة الخامس للموارد البشرية ضمن الاستراتيجيات الحديثة في خدمة مجتمع المعرفة، وهو موضوع من أهم الموضوعات المعاصرة في الموارد البشرية يستشرف المستقبل ويعمل على بناء المجتمع المعرفي تأكيداً لتوجيهات القيادة الرشيدة”.

كما قال ابن خادم: “نحن في الموارد البشرية حملنا على عاتقنا تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية عبر مجموعة من البرامج المتميزة والمتوافقة مع سوق العمل، وليتمكن الخريج من القيام بكافة الأعمال، سواء في القطاع الحكومي أو الخاص انطلاقاً مع توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، حول الاستثمار في التعليم وآفاقه باعتباره الركن الأساسي في التنمية المستدامة لمجتمع المعرفة”.

ودعا رئيس دائرة الموارد البشرية إلى التسلح بالخبرات والمعارف وأن تحرص المؤسسات على تدريب الكوادر لديها.

وحول المحاور العامة للمؤتمر فهي ترتكز على أربعة محاور هي مجتمع المعرفة: المفهوم، الأسس، التحديات، رؤى ابتكارية، ونماذج تطبيقية للمجتمع المعرفي في بيئات الأعمال، وتكنولوجيا الاتصال التفاعلي وبناء مجتمع المعرفة، وصناعة أجيال واعدة في مجتمع المعرفة.

كما كانت لجامعة الشارقة كلمة ألقاها مديرها الدكتور حميد مجول النعيمي، قال فيها: “لابد للنهضة العصرية المباركة التي حققها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة، أن يصاحبها الاستثمار في البشر قبل كل شيء من خلال التأهيل العلمي والعملي المدروس وعلى درجة كبيرة من التطور والتقدم ضمن استراتيجيات بناء وتنمية راسخة ومواكبة للتقدم التقني السريع جداً، والذي يتزايد يوماً بعد يوم لدرجة أن هذا التقدم سيكون اليوم أبطأ مما سيكون عليه غداً”.

وأشار النعيمي إلى حرص صاحب السمو حاكم الشارقة على تنمية الكوادر الوطنية في إمارة الشارقة وفقاً للآلية العصرية في التقدم البشري، لذلك عمل على توفير كل ما من شأنه أن يدعم سرعة ورسوخ هذه الآلية العصرية من جميع الوسائل والأدوات والمتطلبات التكنولوجية في محاولة للحاق بهذا التسارع التقني من جانب ومن جانب آخر لتعمل بمكونات هذه النهضة وتقنيات تقدمها ولكي تستمر الشارقة بتقدمها وازدهارها عصرياً وحضارياً.

ولفت النعيمي: “أن صاحب السمو حاكم الشارقة وجه جميع الأجهزة المعنية في الشارقة وعلى رأسها دائرة الموارد البشرية لتعمل وفق هذه الآفاق، بالتعاون مع جامعة الشارقة ضمن خطة خمسية بدأت في العام 2017 وتستمر لغاية العام 2022، لتأهيل آلاف المواطنين من الموظفين والموظفات في مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية بالعلوم المهنية والأكاديمية والتدريبية، من خلال برامج دبلومات مهنية وأكاديمية يعقدها لهم في مختلف مدن ومناطق الإمارة، كمركز التعليم المستمر والتأهيل المهني في جامعة الشارقة، وكلية المجتمع بالتعاون مع كليات الجامعة الأخرى لتأهيل ليس الموظفين والموظفات العاملين فحسب بل ولتأهيل الباحثين عن عمل أيضاً من حملة درجة البكالوريوس والثانوية العامة، ومنحهم درجات الدبلوم المهني التي تتنوع وفقاً لتنوع وطبيعة العمل المنشود في هذه الآفاق التنموية الوطنية الكبرى”.

وألقى طلال أبو غزالة مؤسس ورئيس مجموعة طلال أبو غزالة المتحدث الرسمي في المؤتمر كلمة عرف فيها مجتمع المعرفة بأنه المجتمع القائم على الإنترنت في جميع جوانب حياته.

ولفت أبو غزالة إلى التوجه المستقبلي من عصر التقنيات والتكنولوجيا إلى عصر الذكاء الصناعي، فنحن مقبلون على عالم مختلف، حيث الأشياء تصبح ذكية، مشيراً إلى الأخطار المصاحبة ويجب علينا الاستعداد لهذه التحديات خاصة فيما يتعلق بالذكاء الاصطناعي.

وأكد أبو غزالة على أهمية أن يتواكب التعليم مع المستقبل وضرورة أن يتواكب مع التقدم السريع في مجال الإبداع والابتكار، وكيفية صناعة إنسان مبدع ومبتكر، موضحاً: “أن عدداً من الدول غيرت من نماذج وطرق تعليميها فنحن مقبلون على نظام تعليمي مختلف، حيث يستطع الطفل أن يتعلم عن طريق الأجهزة”.

ليُدعى بعدها صاحب السمو حاكم الشارقة إلى المنصة لتكريم الشركاء والرعاة والمساهمين في إنجاح هذا المؤتمر، كما تسلم سموه هدية تذكارية من دائرة الموارد البشرية تقديراً لرعايته وتشريفه بحضور المؤتمر.

كما افتتح سموه معرض “وفر” المصاحب للمؤتمر، وتوقف سموه عند عدد من المنصات واستمع من القائمين على ما يقدمونه من خدمات وعروض لموظفي حكومة الشارقة.

حضر المؤتمر إلى جانب سموه كل من الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ ماجد بن سلطان بن صقر القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى، والشيخ فيصل بن سعود القاسمي مدير هيئة مطار الشارقة الدولي، وسعادة خولة الملا رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وسعـادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسعادة خميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، وسعادة عبد الله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة، والمهندس خليفة مصبح الطنيجي رئيس دائرة الإسكان، وسعادة عبد الله بن علي المحيان رئيس هيئة الشارقة الصحية، وسعادة هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، سعادة علي بن سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، وسعادة محمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، والدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام “شمس”، وعدد من  المسؤولين في حكومة الشارقة.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: