شاهد بالصور | الجمال وعبق التاريخ في المغرب

sabq2-600x55313

أصبحت المغرب أحدى الوجهات السياحية الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط، فهذه الدولة الواقعة على البحر المتوسط والمحيط الأطلنطي، تضم الكثير من المعالم السياحية الجاذبة للسياح ولاسيما من شمالها، الدول الأوروبية.

يوضح موقع “أرشيتكتال ديجيست” المهتم بالسياحة والمعمار أنه خارج مدينة مراكش، فإن البلاد تضم عدد لا يحصى من الأماكن والمعالم التي تحتاج إلى أن يتم اكتشافها.

يتسائل الموقع بالقول، أنه إذا قام أحدا برحلة إلى مدينة نيويورك، فهل يمكنه القول أنه قد رأى الولايات المتحدة بأكملها؟ أو زار روما، فهل سيقول أنه رأى إيطاليا؟ في الحقيقة لا، وهذا ما ينطبق على المغرب الذي تضم الكثير من المناطق الساحرية التي ينبغي زيارتها، ولا يقتصر الحكم على مكان واحد أو مدينة واحدة مثل مراكش.

يتابع الموقع بالقول أن هناك قائمة بالأماكن الهامة والملهمة في المغرب التي ينبغي زيارتها مثل متحف آيف سانت لورنت في مراكش، وفنادق مثل أمانجينا، أو ذات الطابع الشرقي مثل “رويال منصور” و”لا مامونيا”.

يشير الموقع إلى أن السياحة في المغرب تشهد ازدهارا كبيرا ويتوقع أن تستمر في ذلك، للكثير من الأسباب الجيدة، فمدينة فاس القديمة على سبيل المثال تعطي فرصة للإطلاع على الإرث المعماري والثقافي التقليد للمغرب، كما تزدهر في هذه الدولة الأطعمة المميزة وأطباقها الجميلة.

أحد الرحلات المميزة أيضا في المغرب هو زيارة أحد الحمامات العامة التي تعود إلى القرون الوسطى، وهي أحد التجارب المميزة التي لن تندم عليها.

كما يمكنك زيارة مسجد الكتبية بمنارته الشهيرة الذي يعود بناءه إلى القرن الثاني عشر، أو القيام باستئجار منزل في الصحراء والقيام برحلة مميزة للتعرف على الحياة الصحراوية في المغرب.

زيارة المدابغ الشهيرة في المغرب أحد التجارب المهمة أيضا والتي تلقى اهتمام كبير من السياح.

تعرف المغرب أيضا بأسواقها القديمة الخلابة وكونها أحد الدول الهامة لإجراء التسوق بأسعار رخيصة.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--