في أولى حفلات مهرجان فبراير الكويت 2018
حسين الجسمي يقدم ولأوّل مرّة أغنية “نار حبك”

sabq2-600x55313

بالنشيد الوطني لدولة الكويت، إستهل الفنان الإماراتي د. حسين الجسمي “السفير فوق العادة للنوايا الحسنة” حفلته الغنائية في أولى حفلات مهرجان “فبراير الكويت 2018” عندما طلب من الجمهور الوقوف من أجل أداء كلمات النشيد معه، ليبحر بعدها بكل شموخ في مجموعة كبيرة من أغنياته وسط تفاعل كبير من الجمهور الكبير الحاضر في مسرح الأوبرا بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي في الكويت، مؤكداً بأنه جاء من دار زايد التي تحتفل هذا العام 2018 بـ”عام زايد”، الى دار صباح الإنسانية بكل فخر وعزة وأخوة.

ووفاءً وحباً للراحل الفنان أبوبكر سالم، قدّم الجسمي خلال الحفل ولأوّل مرّة أغنية “نار حبك” وسط تفاعل وطرب الجمهور عليها، ثم استأذنهم ليغنّي رائعة جديدة من كلمات سمو الأمير عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز بعنوان “نصف الفراق” لحنّها “الجبل” وأدّاها من خلال عزفه المنفرد على البيانو، بالإضافة الى أغنيته الجديدة “أحبك” التي تخطت نسبة مشاهدتها حاجز الـ13 مليون مشاهدة في موقع الـ” youtube”.

وقد نوّع حسين الجسمي برنامجه الغنائي، وتنقل بين الأغاني العاطفية والهادئة الرومانسية والسريعة ذات الإيقاعات الشرقية، برفقة فرقته الموسيقية ذات العدد الضخم، والتي تضمنت أهم الموسيقيين والعازفين من استراليا وتركيا ومصر والإمارات، مستخدماً آلة Trumpet الموسيقية بينهم، وذلك بقيادة المايسترو وليد فايد، ليكون ختام الأغنيات والوصلة الغنائية بالأغنية الوطنية “أصبح المجد هنا” التي تحمل حباً كبيراً للكويت وأهلها.

هذا قد شاركه الحفل الأول في مهرجان “فبراير الكويت 2018” الفنان الكويتي الشاب مطرف المطرف، ومن تنظيم شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، بحضور ومتابعة مديرها سالم الهندي.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: