“الموارد البشرية وجامعة الشارقة” تبحثان التعاون المشترك في الدبلومات المهنية لموظفي الحكومة

sabq2-600x55313

عقدت دائرة الموار البشرية بالشارقة يوم أمس الثلاثاء اجتماعاً مع جامعة الشارقة في لقاء يهدف لمناقشة خطة وآلية طرح الدبلومات الأكاديمية لموظفي الجهات الحكومية بإمارة الشارقة وذلك بهدف الارتقاء بمستواهم التعليمي.

حضر الاجتماع من دائرة الموارد البشرية سعادة عبدالله سالم المشوي مدير دائرة الموارد البشرية بالشارقة ،عبدالله إبراهيم الزعابي  مدير إدارة  شؤون الافرع ، عفاف محمد المرزوقي خبير برامج تطويرية ، مريم سلطان آل علي خبير توظيف ، سلطان بن هويدن  نائب مدير ادارة برامج تطوير الموارد البشرية ، هيثم خالد القحطاني مدير إدارة أنظمة الموارد البشرية ، عبدالفتاح العوضي محمد مستشار إداري، مصطفى سليمان رئيس قسم الدراسات و البحوث .

وحضر الاجتماع من جامعة الشارقة د.صلاح طاهر الحاج نائب مدير جامعة الشارقة لشؤون المجتمع ، أ.د. عدنان إبراهيم سرحان مساعد مدير الجامعة لشؤون الأفرع وعميد كلية المجتمع ، أ. د. عصام الدين عجمي عميد ضمان الجودة والفعالية المؤسسية والاعتماد الأكاديمي ، د.راضي الزبيدي، مدير مركز التعليم المستمر والتطوير المهني.

ويأتي هذا الاجتماع ضمن إطار تفعيل المبادرات المعتمدة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بضرورة التطوير الوظيفي لموظفي الحكومة، وبضرورة الارتقاء بالموظفين من حملة الشهادة الثانوية العامة بنيل درجتي الدبلوم والدبلوم العالي من جامعة الشارقة، مشدداً سموه على أن العلم هو بوابتهم لنيل الترقية في خطوة تشجيعية من سموه على استكمال دراستهم.

تناقش الطرفان

ومن هذا المنطلق أوضحت دائرة الموارد البشرية دورها بأنها تضع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ،حفظه الله ورعاه،  ضمن اولوياتها لتحقيق رؤيته في رفع كفاءة موظفي الحكومة والتركيز على حملة المؤهلات ما دون البكالوريوس للارتقاء بهم الى ما يوازي درجة البكالوريوس ، و شرح أهدافها من خلال تأهيل موظفي الحكومة ومساعيها في تطويرهم ورفع كفاءتهم.

وأوضحت الدائرة جهودها في تشكيل فرق لتحديد الوظائف المستفيدة من برامج الدبلومات الاكاديمية التي تطرحها الجامعة وذلك ضمانا لدقة الاحصائيات في هذا الشأن ، وركزت الدائرة على أهمية التأهيل الاكاديمي لحاملي شهادات ما دون البكالوريوس والمدة الزمنية المطروحة لكل دبلوم.

وأوضحت انها تضع دراسات وإحصائيات لحصر الموظفين ومؤهلاتهم العلمية سعيا لتصميم برامج تناسب وظائفهم مؤكدة على اهمية مراعات ظروف الوظيفة والموظف في دراسة الدبلوم بحيث لا يأثر على سير العمل .

ومن جانبها أكدت جامعة الشارقة على أن هذا التعاون يأتي تنفيذا لتوجيهات صاحب الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حفظه الله ورعاه بهدف موائمة البرامج لمخرجات سوق العمل والموظفين في مختلف مجالاتهم ، و الوقوف على آلية تنفيذ هذه البرامج ، كما أكدت الجامعة استعدادها التام لتصميم برامج وفقا للتخصصات المطلوبة، والتركيز على التأهيل الاكاديمي وتقديم دبلومات ترفع من كفاءة الموظف .

ساعية لوضع خطة واضحة للمرحلة القادمة ، ثم قدمت الجامعة عرضاً مرئياً حول البرامج الحالية المقدمة لتطوير الموظفين والباحثين عن عمل من حملة شهادات البكالوريوس ومادونها .

كما استعرضت البرامج المعتمدة والبرامج المقترح إعدادها لثلاث مراحل وهي : دبلومات مابعد الثانوية، ودبلومات مابعد البكالوريوس ، وبرامج التجسير المعنية بمراحل الترقية من شهادة الدبلوم إلى البكالوريوس ، والمدة الخاصة بكل منها ومحتوياتها .

كما طرحت الجامعة امكانية تبادل قواعد البيانات لتحديد الاعداد المتوقعة للالتحاق بكل برنامج ضمانا لديمومية البرامج المصممة .

وفي نهاية الاجتماع أكدت الدائرة بايمانها بأن الرفاه المعيشي هو استراتيجية والتزام حكومي ، ونظام متكامل من السياسات الفاعلة والخدمات عالية الجودة والجهود المتوحدة  لتحقيق رفاه المجتمع . وكل هذه الجهود ماهي إلا البداية لمواصلة الإنجازات والتسابق مع التطورات .

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

--
%d مدونون معجبون بهذه: