كهرباء ومياه دبي تدشن أولى محطاتها ضمن إكسبو 2020 دبي

sabq2-600x55313

في إطار جهود هيئة كهرباء ومياه دبي لتحقيق التنمية المستدامة الشاملة في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باستضافة أفضل نسخة لمعرض إكسبو في إمارة دبي، واصلت الهيئة جهودها الداعمة لاستضافة الحدث العالمي، حيث دشنت أولى محطاتها ضمن إكسبو 2020 دبي، وتشرف على الانتهاء من المحطات الباقية. كما أعلنت الهيئة عن  قرب إنجاز أعمال البنية التحتية ومشروعات الطاقة اللازمة لدعم المعرض العالمي الذي يعقد لمدة 6 أشهر من 20 أكتوبر 2020 حتى 10 إبريل 2021، وذلك في زمن قياسي وقبل أكثر من سنتين من الإطلاق الرسمي للمعرض، وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة، تحقيقاً لرؤيتها بأن تكون مؤسسة مستدامة مُبتكرة على مستوى عالمي.

وقد خصصت الهيئة أكثر من 4.26 مليار درهم لدعم البنية التحتية للكهرباء والمياه بمعرض إكسبو 2020 دبي، بصفتها أول شريك رسمي للطاقة المستدامة. ووصل إجمالي قيمة مشاريع الكهرباء التي تنفذها الهيئة لدعم إكسبو 2020 دبي نحو 420 مليون درهم؛ شملت إنشاء ثلاث محطات تحويل رئيسية بقدرة 132/11 كيلوفولت مع خطوط كابلات جهد عالي 132 كيلوفولت، بأطوال تصل إلى 45 كيلومتراً، وتحمل أسماء الموضوعات الفرعية لإكسبو 2020 دبي، وهي: الفرص، والتنقل، والاستدامة. وتعتزم الهيئة إنتاج نصف الطاقة التي سيستخدمها المعرض من مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة، تعزيزاً للاستدامة التي تشكل محوراً أساسياً من محاور المعرض. وسيمد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية مرافق المعرض بنحو 400 ميجاوات من الطاقة النظيفة. كما تعمل الهيئة على تأسيس شبكة ذكية هي الأولى من نوعها عالمياً توفر نظاماً كاملاً لإنتاج الطاقة ونقلها وتوزيعها في منطقة المعرض.

محطة التحويل الرئيسية «التنقل»

وفي إنجاز متميز يضاف إلى سجل الهيئة الحافل بالإنجازات الداعمة للاستدامة وقطاع الطاقة في دبي، دشنت الهيئة خلال يناير الماضي،  أول محطة تحويل رئيسية تحمل اسم «التنقل» جهد 132/11 كيلوفولت، وبقدرة تحويلية 150 ميجافولت أمبير، وهي إحدى محطات التحويل الرئيسية الثلاث المسؤولة عن إمداد إكسبو 2020 دبي بالطاقة اللازمة خلال فترة انعقاده. وقد بدأ العمل بمحطة «التنقل» في يوليو 2015، ووصلت تكلفتها الإجمالية أكثر من 173 مليون درهم، تشمل نحو 80 مليون درهم لإنشاء المحطة، ونحو 93 مليون و600 ألف درهم تكلفة الكابلات جهد 132 كيلوفولت.

محطة التحويل الرئيسية «الاستدامة»

وبلغت نسبة إنجاز محطة  التحويل الرئيسية «الاستدامة»، جهد 132/11 كيلوفولت، وبقدرة تحويلية 150 ميجافولت أمبير، نحو 95% ، وتعتزم الهيئة إنجاز وتدشين المحطة بالكامل خلال شهر فبراير 2018. تصل التكلفة الإجمالية للمحطة نحو 103 مليون درهم؛ منها أكثر من 83 مليون درهم لإنشاء المحطة، ونحو 20 مليون درهم تكلفة الكابلات جهد 132 كيلوفولت.

محطة التحويل الرئيسية «الفرص»

أما محطة التحويل الرئيسية الثالثة «الفرص»، جهد 132/11 كيلوفولت، وبقدرة تحويلية 150 ميجافولت أمبير، فقد بلغت نسبة إنجازها نحو 19%، وتعتزم الهيئة إنجاز وتدشين المحطة بالكامل خلال شهر فبراير 2018. وقد تجاوزت التكلفة الإجمالية للمشروع 142 مليون درهم؛ منها أكثر من 83 مليون درهم لإنشاء المحطة، ونحو 59 مليون و 700 ألف درهم تكلفة الكابلات جهد 132 كيلوفولت.

من جهتها قالت معالي ريم إبراهيم الهاشمي وزير دولة للتعاون الدولي المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي: “إن إكسبو معني بدرجة أساسية بالاستدامة، وجعلها واحدة من ركائزه الثلاثة إلى جانب التنقل والفرص. بالتالي كانت شراكتنا مع هيئة كهرباء ومياه دبي تنفيذا لتوجهنا بأن يكون الحدث مستداما أثناء إقامته على مدى ستة أشهر وما بعدها. ومن هنا جاء هدف أن تكون نصف الطاقة المستخدمة في إكسبو 2020 دبي من مصادر متجددة. الهيئة، شرعت مشكورة، ببناء ثلاث محطات واقعة مقابل أطراف مناطق إكسبو الثلاث، وحملت أسماء الموضوعات الفرعية: التنقل والاستدامة والفرص”.

وأضافت الهاشمي: “ونحن في إكسبو 2020 دبي نفخر بمؤسساتنا الوطنية التي تتعامل مع إكسبو على أنه مشروع للوطن، ونسعى جميعا لإنجاحه بكل ما أوتينا من خبرة وإمكانات. إننا نسير وفق الخطة المعتمدة لإقامة إكسبو يليق بالإمارات العربية المتحدة وتأسيس إرث لأجيال المستقبل؛ ومن هنا تأتي أهمية تعاون الجميع، مواطنين ومؤسسات بما يتفق مع شعار إكسبو الرئيسي تواصل العقول وصنع المستقبل.”

وقال سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “انطلاقاً من الشراكة التي تجمع الهيئة مع إكسبو 2020 دبي، كوننا أول شريك رسمي للطاقة المستدامة، حرصنا على سرعة إنجاز مشروعاتنا الداعمة لتوفير الطاقة المستدامة لمرافق الحدث العالمي، في إطار جهودنا لتنفيذ توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، باستضافة أفضل نسخة من المعرض في إمارة دبي، تعزيزاً لمكانة دبي ودولة الإمارات عالمياً. وتعمل الهيئة باستمرار على توفير بنية تحتية مميزة للطاقة من شأنها أن تلبي جميع احتياجات التنمية المستدامة في الإمارة، وتوفير خدمات الكهرباء والمياه وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة.”

استثمارات قطاع الطاقة خلال خمس سنوات

وعن استثمارات هيئة كهرباء ومياه دبي في تطوير قطاع الطاقة في دبي، قال سعادة سعيد محمد الطاير: “لدى الهيئة استثمارات تصل إلى 81 مليار درهم على مدى السنوات الخمس المقبلة، لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة في الإمارة، الأمر الذي سيسهم في دعم نمو الاقتصاد الأخضر وخلق ميزة تنافسية للدولة في مجال تقنيات الطاقة النظيفة وكفاءة الطاقة، وينسجم مع جهود الهيئة الرامية إلى تحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، بجعل دبي مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، من خلال توفير 75% من إجمالي الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول 2050.”

وأوضح سعادته أن الهيئة تعمل بشكل مستمر على تطوير بنية تحتية قوية، وقدرات مؤسسية نوعية، لرفع قدراتها الإنتاجية لتصل 10200 ميجاوات من الكهرباء، و470 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً، ولدى الهيئة 4000 ميجاوات قيد الإنشاء. وقد أنشأت الهيئة 235 محطة نقل تحويل جهد 132/11 كيلوفولت حتى نهاية 2017، بينما بلغ عدد المحطات المدشنة خلال عام 2017 فقط 15 محطة، وصلت تكلفتها الإجمالية  1.67 مليار درهم.

نتائج عالمية

وتابع الطاير: “تفوقت الهيئة على مدار السنوات الماضية على نخبة من الشركات الأوروبية والأمريكية، وحققت أفضل النتائج العالمية في معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنوياً، والذي بلغ 2.68 دقيقة انقطاع للمشترك مقارنة مع 15 دقيقة مسجلة لدى نخبة شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي. وتتبنى الهيئة مفهوماً شمولياً في تحسين كفاءة الطاقة سواءً في إنتاج الطاقة أو إدارة الطلب عليها. وفي جانب الإنتاج، حققت الهيئة بين عامي 2006 و2017 تحسيناً تراكمياً في كفاءة الإنتاج بنسبة 27%. كما نجحنا في خفض الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء إلى 3.3% مقارنة مع نسبة 6 إلى 7% في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. كما انخفضت نسبة الفاقد في شبكات المياه إلى نحو 7.2% مقارنة مع 15% في أمريكا الشمالية، لنحقق بذلك معدلات عالمية رائدة على صعيد خفض الفاقد المائي.”

170 جائزة محلية وعالمية في ثلاث سنوات

واختتم سعادته بالقول: “حصدنا أكثر من 170 جائزة محلية وعالمية مرموقة في آخر ثلاث سنوات، والتي ساعدتنا في دراسة الفجوات، وتحديد فرص التحسين، وتطبيق مجموعة من مشاريع التطوير في الهيئة. وتُوجتجهود التميز في الهيئة بتحقيق دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء بحسب تقرير ممارسة الأعمال 2018 الصادر عن البنك الدولي، وحصولها على علامة استثنائية وصلت إلى 99.92%، مما أسهم في تحسين ترتيب الدولة في تقرير التنافسية من 26 الى 21كما حصلنا على الجائزة العالمية للتميز هذا العام من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة (EFQM) بعلامة استثنائية (750 – 800). وباتت الهيئة أول مؤسسة خارج أوروبا تحصل على الجائزة العالمية للتميز من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة والمؤسسة الأولى والوحيدة الحاصلة على التصنيف البلاتيني ضمن قطاع الطاقة في مؤشر التميز العالمي.”

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: