والجمعة وجه القضاء تهمة الاغتصاب لرمضان، مطالبا باحتجازه على ذمة التحقيق.

واعتقلت الشرطة الفرنسية، الأربعاء الماضي، الأكاديمي الذي يحمل الجنسية السويسرية وأستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة أوكسفورد، بعد توجيه الاتهام له.

وفتحت السلطات تحقيقا مبدئيا مع رمضان، بعد أن وجهت إليه امرأتان في فرنسا تهمة الاغتصاب، إحداهما كاتبة تدعى هندة عياري.

وكانت عياري قد تحدثت عن تفاصيل اغتصابها في كتاب نشر لها عام 2016 دون ذكر اسم رمضان، لكنها سرعان ما قررت رفع دعوى ضده.

وبعد بضعة أيام على رفع عياري الدعوى، اتهمت امرأة ثانية رمضان باغتصابها.