تسع ثوان فقط للمسافر الواحد لإنجاز اجراءات الدخول والخروج
تدشين 30 بوابة ذكية في مطار دبي هي الأحدث من نوعها في العالم

sabq2-600x55313

أعلنت مطارات دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي وشركة امارتك، عن انجاز وتدشين البوابات الذكية في المبنى1 في مطار دبي الدولي. وتتزامن هذه الخطوة مع بدء شهر الامارات للابتكار هذا الحدث الوطني المميز، الذي يتم الاحتفال به في الفترة ما بين 1 – 28 فبراير من كل عام استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بهدف تعزيز ثقافة الابتكار والاحتفاء بالمبدعين.

ويصل عدد البوابات الذكية الجديدة في (المبنى1) الى 30 بوابة، منها 20 بوابة في صالة القادمين و 10 بوابات في صالة المغادرين.  وقد حلت هذه البوابات الذكية بدلا من البوابات الالكترونية.  

ويصل اجمالي عدد البوابات الذكية العاملة في مطار دبي الدولي الى 127 بوابة ذكية، ساهمت في تعزيز تجربة المسافرين وتقليل وقت الوقوف اما منافذ الجوازات الى ما بين 9 – 15 ثانية فقط للمسافر الواحد.  

الابتكار في خدمة المسافرين

وأكد ماجد الجوكر نائب الرئيس التنفيذي في مطارات دبي على أهمية هذه المبادرة المبدعة في الارتقاء بخدمات المنافذ في مطارات دبي، مشيدا بالجهد العظيم الذي تضعه (إقامة دبي) وذهابها بعيدا في عملية توفير خدمات هي الأفضل من نوعها على مستوى العالم من حيث سرعة انجاز اجراءات المسافرين.

وقال الجوكر: ” نبحث دائما عن فرص الابتكار التي يمكن أن تجعل الرحلة عبر مطارات دبي أكثر سلاسة وأكثر راحة لعملائنا، وتقليل أوقات الاصطفاف امام المنافذ هو واحد من أفضل الطرق لتحقيق هذا الهدف في مطار دبي الذي يعتبر أكثر مطارات العالم حركة بالمسافرين الدوليين”

مشروع تطوير متكامل لصناعة المنافذ في دبي

ومن جانبه اكد العميد طلال الشنقيطي مساعد مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي لشؤون المنافذ الجوية، ان انجاز وبدء تشغيل البوابات الذكية في المبنى1 بدلا من البوابات الالكترونية، هو جزء من مشروع تطوير متكامل لصناعة المنافذ الجوية في مطارات دبي، بهدف مواكبة النمو القياسي بأعداد المسافرين وجعل سفرهم تجربة رائعة.

وقال:” هناك دعم كامل وتوجيهات من قبل سعادة اللواء محمد المري مدير عام الإدارة، بضرورة الارتقاء الدائم بخدمات المنافذ في مطارات دبي، في ترجمة عملية لرؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة، بضرورة اسعاد المسافرين وتوفير كافة التسهيلات والخدمات التي تجعل سفرهم عبر دبي تجربة طيبة ورائعة”.

وأشار العميد طلال الى ان عدد البوابات الذكية في المبنى1 يصل الى (30 بوابة) 20 منها في صالة القادمين و 10 في المغادرين، في حين يصل اجمالي عدد البوابات الذكية في مطار دبي الدولي الى 127 بوابة في الوقت الراهن بالإمكان زيادتها لمواكبة احتياجاتنا المستقبلية وتوقع ارتفاع اعداد المسافرين.

وأوضح:” إدارة المنافذ ليست بالعمل الهين فهناك معادلة صعبة يجب الحفاظ عليها، تتمثل في ضرورة المواءمة بين تسهيل الإجراءات وبين ضرورات التعزيز المستمر للإجراءات الأمنية، من هنا تكمن أهمية تطبيق انظمتنا الجديدة التي تراعي هذه المعادلة وفق أفضل الممارسات العالمية”.

9 ثوانٍ للمسافر الواحد

وتابع العميد طلال قائلا: تتيح البوابات الذكية الجديدة للمسافرين انجاز إجراءات الدخول والخروج في فترة تتراوح بين 9 – 15 ثانية فقط، اعتمادا على نظام أمن بيومتري لقراءة بصمة العين والوجه هو الأسرع والأفضل من نوعه من الناحية الأمنية، لجهة تحديد هويات القادمين والمغادرين عبر مطارات دبي بكفاءة وسرعة عالية”.

وأشار العميد طلال الى ان عمليات التطوير هذه تتم بالتنسيق والتعاون والدعم الكامل بين كل من إقامة دبي وهيئة الامارات للهوية ومؤسسة مطارات دبي، حيث تم مؤخرا تعميم استخدام الهوية على جميع البوابات في مطار دبي الدولي ومطار آل مكتوم، بالنسبة للمسافرين القادمين والمغادرين

وكشف العميد طلال ان عدد الذين استخدموا بطاقة الهوية اثناء سفرهم خلال العام 2017 على جميع البوابات (الذكية والالكترونية) وصل الى مليون و 695 الفا و 241 مسافرا بالدخول و2 مليون و 259 الفا و 238 مسافرا بالخروج، مقارنة مع 179.191 بالخروج و 376.666 بالدخول  في العام 2016 .  اما فيما يتعلق بإحصاء استخدام البوابات بشكل عام في عام (2017) فقد بلغ عدد المستخدمين 5 ملايين و 503 الفا و 605 مسافرا.

ثمرة بحوث متواصلة

ومن جانبه شدّد ثاني الزفين، مدير عام وعضو مجلس إدارة (إماراتك)  الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والحلول الإلكترونية وصناعة البرمجيات وحلول منافذ الدخول والخروج في المنطقة العربية، على أهمية الجهود التي تبذلها الشركة في سبيل التوصل لأفضل الحلول التكنولوجية التي تصب أولا وأخيراً في مصلحة المسافرين من وإلى مطارات دبي، مشيداً بمستوى الدعم والحرفية والتنسيق مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي ومطارات دبي الذي دائماً ما ينتج عنه إنجازات ذكية غير مسبوقة في العالم.

وقال الزفين: “تأتي البوابات الذكية في مطارات دبي ثمرة البحوث المتواصلة التي يقوم بها فريق عمل إماراتك على مدار الوقت بهدف الحفاظ على موقع الصدارة في مجال التكنولوجيا الذكية والمتطورة بما ينسجم مع التوجه الريادي والحضاري لإمارة دبي، مضيفاً: “تفتخر شركة إماراتك بحصولها على براءتي اختراع أولهما جهاز عين وثانيهما بوابة ذات بابين تعمل بهيئة الباب الواحد. لقد نجحنا في خلق تطور نوعي لخدمات المسافرين عبر دبي ونعدهم بتحقيق المزيد من الأرقام القياسية في المستقبل لناحية توفير خدمات ذكية إضافية ذات جودة عالية”.

ويمكن للمواطنين والمقيمين وموطني دول مجلس التعاون الخليجي – بالإضافة الى موطني اكثر من 56 دولة حول العالم المؤهلين للحصول على تأشيرة الدخول في المطار – استخدام البوابات الذكية بواسطة جواز السفر أو بطاقة الهوية الإلكترونية أو الباركود الذي يتم إنشاؤه عبر تطبيق الهاتف الذكي.

كما يمكن لجميع المقيمين في دولة الإمارات الذين تزيد أعمارهم عن 15 عاما استخدام بطاقة الهوية الخاصة بهم اثناء سفرهم منذ إطلاق هذه الخدمة الجديدة في عام 2017.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: