الزحمي: «عموري» ومبخوت لم يثبتا براءتهما أمام «الاستئناف»

sabq2-600x55313

رئيس لجنة الاستئناف في اتحاد كرة القدم، المستشار سعيد مبارك الزحمي

أكد رئيس لجنة الاستئناف في اتحاد كرة القدم، المستشار سعيد مبارك الزحمي، أن لاعبي المنتخب عمر عبدالرحمن وعلي مبخوت لم يقدما أمام لجنة الاستئناف دليل إثبات براءتهما، في أعقاب العقوبة التي وقعتها لجنة الانضباط بحقهما، وقامت لجنته أخيراً بتأييدها من خلال إيقاف كل منهما أربع مباريات رسمية مع ناديه، وتغريمه 50 ألف درهم، نافياً بشكل قاطع وجود أي تدخل في عمله لجنته من أي جهة في هذه القضية، مشدداً على أن لجنة الاستئناف أصدرت حكمها في هذه القضية، وفقاً للوائح المنصوص عليها في مثل هذه الحالات.

وقال سعيد الزحمي، لـ«الإمارات اليوم»، إن «لجنة الاستئناف طبقت فقط اللوائح في موضوع اللاعبين عمر عبدالرحمن وعلي مبخوت، وكان بإمكانهما تقديم دليل براءتهما أمام اللجنة، لكن ذلك لم يحدث، وفقاً لما جاء في إفاداتهما في التقرير الذي تسلمته اللجنة من قبل لجنة الانضباط، قبل البت في القضية».

وأضاف «اللجنة أصدرت حكمها في هذه القضية، بناء على اللوائح والقوانين الموجودة، وبالتالي فإن العقوبة الموقعة بحق اللاعبين كانت مستحقة».

وأشار رئيس لجنة الاستئناف أنه يحق للاعبين استئناف القرار، الذي أصدرته اللجنة في هذا الخصوص.

وعما إذا كانت هناك تدخلات من جهات محددة، في الحكم الذي أصدرته اللجنة بحق «عموري» ومبخوت، قال الزحمي: «لم تكن هناك أي تدخلات في عمل اللجنة، من أي جهة خارجها».

وكانت لجنة الاستئناف قد قررت، خلال اجتماعها أول من أمس، تأييد قرار لجنة الانضباط، القاضي بمعاقبة لاعبي العين عمر عبدالرحمن والجزيرة علي مبخوت، بعد إدانتهما من قبل لجنة تقصي الحقائق بمخالفة لوائح الانضباط الخاصة بالمنتخب، لخروجهما من معسكر المنتخب دون إذن إداري، خلال المشاركة الأخيرة في كأس الخليج 23، التي أقيمت بالكويت.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

--
%d مدونون معجبون بهذه: