روسيا: هدف أمريكا بسوريا الاستيلاء على أصول اقتصادية وليس محاربة “داعش”

sabq2-600x55313

قالت وزارة الدفاع الروسية، الخميس، إن الهدف النهائي للولايات المتحدة في سوريا ليس محاربة تنظيم “داعش”، بل “الاستيلاء على أصول اقتصادية”.
جاء ذلك تعليقا على قصف طائرات أمريكية، الأربعاء، قوات موالية للنظام السوري بمحافظة دير الزور، شرقي البلاد.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن الوزارة قولها إن قوات موالية للنظام السوري تعرضت، أمس، لقصف بقذائف الهاون وهجوما من قبل المروحيات التابعة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أثناء قيام تلك القوات بمهمات في المنطقة التي تضم منشأة الإصبع لتكرير النفط بمحافظة دير الزور السورية (شرق).

وأضاف البيان أن “القوات الموالية للنظام لم تطلع الوحدات الروسية بمهمتها بالمنطقة”، لافتا أنّ القصف أسفر عن إصابة 25 عنصرا من القوات الموالية للنظام السوري.

واعتبرت الحضور العسكري الأمريكي بسوريا “تحديا أمام عملية السلام وتهديدا لوحدة أراضي البلاد”.

وشددت على أن “هذه الحادثة تثبت مرة ثانية أن الهدف الحقيقي من الوجود العسكري الأمريكي غير القانوني في سوريا، ليس مكافحة تنظيم داعش؛ وإنما السيطرة على المواقع الاقتصادية لسوريا”.

وتضم محافظة دير الزور الواقعة شرقي سوريا أكبر مصادر الطاقة في البلاد.

من جهتها، قالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي لها اليوم، إن “الحضور العسكري الأمريكي غير الشرعي على أراضي سوريا لا يزال يشكل تحديا أمام التحرك نحو السلام في البلاد والحفاظ على وحدة وسلامة أراضيها”.

وأضافت أن المنطقة الآمنة التي أقامتها الولايات المتحدة بشكل أحادي الجانب حول قاعدة “التنف” جنوبي سوريا “يستخدمها بقايا الدواعش”.

وأشارت المتحدثة الروسية إلى أن “المسلحين يستفيدون من إمكانية الاختباء في هذه المنطقة من ملاحقة قوات النظام السوري ويعيدون ترتيب صفوفهم هناك، ويتسلحون لشن هجمات جديدة في البادية السورية”.

وأعلن التحالف الدولي لمحاربة “داعش”، أمس، أن قواته نفذت ضربات جوية ضد قوات موالية للنظام السوري؛ لقيامها بالهجوم على مقر قيادة تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي الذي يستخدم اسم “قوات سوريا الديمقراطية” كغطاء له.

تابعنا على

تويتر : araa_news

سناب شات : uaenews

انستجرام : araanews

تليجرام : UAESABQ

التعليقات

ترك تعليق

--